قريبا مسابقة أطياف في نقابة الفنانين التشكيليين              غدا أمسية شعرية للشباب في مركز طلعت حرب الثقافي              قريبا معرض فني في ساقية الصاوي لشباب الفنانين التشكيليين              "إبداعات الشباب فى مواجهة الإرهاب.. مصر قوية بشبابها"...مسابقة في المجلس الأعلى للثقافة              حفلات توقيع وقراءات نقدية لعدد من إصدارات بتانة              مسابقة في القصة القصيرة تصدرها دار الهلال              مسابقة في الفنون البصرية عن المجلس القومي للمياه              فرقة المسرح القومى للأطفال تقدم في العيد سنووايت              فرقة مسرح القاهرة للعرائس تستقبل العيد بـ " صحصح لما ينجح "              دكتوراه في الحب في الحديقة الثقافية بالسيدة زينب              الخميس 29 يونيو تعرض " الجلسة – وشغل عفاريت" على مسرح الطليعة              "ميتين من الضحك" و" العسل عسل" على مسرح ميامي              ليلة من ألف ليلة على المسرح القومي ولمدة شهر              غدا 12 عرضا مسرحيا في مسارح الدولة وطوال أيام العيد              الخميس القادم حفل افتتاح مهرجان الكرازة بكاتدرائية الأنبا أنطونيوس فى أبو ظبى              استمرار عرض مسرحية قواعد العشق الأربعون على مسرح السلام              فتح باب التقدم لمسابقة صالون الشباب 2017              ملتقى "بصمات الفنانين التشكيلين العرب الثالث عشر" في أتيليه القاهرة بداية من 2 يوليو القادم              ورشة خط عربي في قصر ثقافة بيلا              أمسية شعرية وحفل غنائي غدا في متحف أحمد شوقي              العرض المسرحي "حكاية من مصر " غدا في بيت السحيمي              حفل"شرقيات"على المسرح المكشوف، غدا الثلاثاء 20 يونيو              حفل"شرقيات"على المسرح المكشوف، غدا الثلاثاء 20 يونيو              غدا الاثنين 19 يونيو مسرحية قمر العشاق" على المسرح القومى بالعتبة              غدا الاثنين 19 يونيو سهرة رمضانية لسفارة السودان بالقاهرة على المسرح الصغير              في الأول من يوليو دورة تعليمية لتعليم اللغة الفرنسية للأطفال في المتحف المصري              قريبا افتتاح دورة"صناعة السجاد اليدوي" في متحف ملوي للآثار              إعلان جوائز الدولة غدا الأحد 18 يونيو في المجلس الأعلى للثقافة              معرض "خطوة لقدام" بقاعة أدم حنين بمركز الهناجر للفنون              مسرحية"لسه بسأل"في مركز الحرية للإبداع بالإسكندرية حتى 20 يونيو الحالي              غدا الأحد 18 يونيو:حفل فني لفرقة أوبرا الإسكندرية على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية              القاهرة السيمفوني في دار الأوبرا بعد غد السبت 17 يونيو              الفرقة القومية للفنون الشعبية في مسرح الهناجر بعد غد السبت 17 يونيو              المولوية وعن العشاق في قصر الأمير طاز بعد بعد غد السبت 17 يونيو              بعد غد السبت 17 يونيو دار الأوبرا تنظم حفلا لأوركسترا القاهرة السيمفوني              يونيو القادم:وزارة الثقافة تحتفل بمرور مائة وخمسين عاما على تأسيس القاهرة الخديوية              بداية فنان، في مركز محمود سعيد للمتاحف بالإسكندرية              سبتمبر القادم احتفالية السفارة الأندونيسية في دار الأوبرا المصرية              غدا في الهناجر..إعلان جوائز مسابقة تراثي              لوحة للفنان باسكيات بأكثر من مائة مليون دولار              الجمعة 23 يونية حفل المولوية المصرية في دار الأوبرا المصرية              اللبنانيون ليسوا أحفادا للفراعنة              الليلة في المجلس الأعلى ليلة في حب مأمون الشناوي              فيسبوك" تتم رسميا صفقة استحواذها على منصة مشاركة الصور "إنستاجرام"              استخدام جهاز "آي باد" قبل النوم يسبب الأرق واضطرابات النوم              الاضطرابات النفسية تؤثر على كرات الدم البيضاء              الغيرة بين الزوجين تنخفض مع تقدم السن://e              الصديق الرشيق ذو القوام الممشوق يساعدك على فقدان وزنك              ابتكار فريد.. دراجة طائرةet.ru              الكاتب راشد عبدالغفار يدرس المؤسسات العقابية في تاريخ البحرين              تراجع مبيعات ألعاب الفيديو بنسبة 20 % خلال أغسطسr              مايكروسوفت" تعمق شراكتها في مجال البحث مع "ياهو" بإطلاق "إعلانات بينج"              مصادر تؤكد زواج رايان رينولدز وبليك ليفلىtt              لص يسرق جزءا من آلة موسيقية بكاتدرائية روسية              التوترالعصبي مصيدة لتخزين الأملاح في الجسمtt              رياضة "الركبي" قد تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر              رياضة مكثفة لمدة دقيقتين توازي 90 دقيقة من الركضr              أمازون" تطلق حاسبها اللوحي الجديد "كيندل فاير إتش دي"              "أدوبي" تؤكد أن ثغرات "مشغل الفلاش" تهدد نظام "ويندوز8"n0              زلزال جديد بقوة 6ر5 درجة يضرب كوستاريكا:/              بريتني سبيرز تنافس أناقة كيم كارديشيان://              إدراج الضغط العصبي كأحد الأمراض المهنية:/              الماغنيسيوم يقلل الارهاق العصبي              12 دولة أوروبية وأسيوية وأفريقية فى المهرجان الدولى السادس للرشاقة والجمال 30سبتمبر41              أبحاث طبية: ممارسة الرياضة تقلل من فرص الموت المفاجىء بالسكتة القلبية>              باحثون يتوصلون إلى أن الفيل يصدر ذبذبات غير مسموعة              دراسة علمية: الانا الأخرى تلعب دورا أساسيا فى رد فعل المريض إزاء العلاج415yl              أبحاث طبية: علاج الصدفية يقلل فرص الاصابة بالازمات القلبية              الفنانة الأمريكية مايلي سايرس تغير تصفيفة شعرها لجذب الإنتباه              السيدات أكثر تضررا من مرض الالزهايمر بالمقارنة بالرجالn0y              العلاج النفساني أمل جديد لأصحاب الأمراض الجلديةre              اليابان تسجل أعلى النسب في الإصابة بالزهايمر              تويتر ينضم إلى "مؤسسة لينوكس"et              يوتيوب يختبر أسلوبا لتصفح الفيديو بحسب المزاج              "أبل" تحرز نصرا بقيمة مليار دولار على "سامسونج" في نزاعهما على براءات الاختراع415px);              زلزال بقوة 4ر7 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة قبالة ساحل السلفادورd              الممثلة آنا فاريس تضع مولودها الأول://eas              لوحي جوجل "نيكسس7" خمxus 7 يصل أوروبا في الثالث من سبتمبر              جوجل" تعتزم طرح بطاقات هدايا لمتجر "جوجل بلاي"ref              مهرجان نيويورك السينمائي يكرم نيكول كيدمانtt              تكريم ريتشارد جير في مهرجان زيورخ السينمائيt              بودرة ضد الجوع"..آخر صيحات الرجيم:              الكلاب فى بريطانيا تعاني من الوسواس القهرىtt              المخرج الأمريكي الشهير وودي آلان يخشى الطيران              طلاق توم كروز و كاتى هولمز رسميا:d              مسبار الفضاء الأمريكي "كيورويوزتي" يستعد للقيام بأول جولة له على سطح كوكب المريخ 415p              الطحالب البحرية مصدر جيد للطاقة بدون سعرات حرارية              دراسة أمريكية: كثرة تناول مشروبات الفركتوز تؤذى المخ<              كيرك دوجلاس يعرض النسخة الاصلية لفيلم "سبارتاكوسr              مقاعد ذكية تتعرف على الحالة النفسية للمسافرين في بريطانيا              دراسة أمريكية تحذر: التخدير قبل سن الثالثة قد يزيد مشكلات التعلم لدى الطفل415px);}             دراسة طبية: "عين الجمل" تساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنويةv c              دراسة: مخاطر سرطان الغدة الدرقية قائمة بعد عقود من قنبلتي اليابانv              دراسة فرنسية:الزيوت الطبيعية النباتية لعلاج العديد من الامراض              دراسة: الهواءالنظيف يرفع من العمرالافتراضى للانسان فى عدد من المدن الامريكية415px);}<              دراسة: علاج التهاب الكبد الوبائى أقل فاعلية بين الأمريكيين ذوى الأصول الأسبانية415px)              فنانون من 7 جنسيات عربية في لجنة تحكيم مهرجان "تروب فست أرابيا"v c              مغامر فرنسي يقطع 16 ألف كيلومتر بالدراجة خلال عام لجمع معلومات لإعداد فيلم وثائقي415p              المركبات الكيميائية المتواجدة فى الصابون ومعجون الأسنان تتسب فى هشاشة العظام415px);}<              ارتفاع الطلب العالمي على الدراجة الكهربائيةt              أحمد مدحت ينتهي من مونتاج "عرفة البحر"://              المخرج خالد مرعي ينتهي من مونتاج ومكساج "شربات لوز"              أحمد ماهر:مخرج "نابليون والمحروسة" يكثف ساعات التصوير للانتهاء منه قبل نهاية رمضان415              دراسة طبية: ما يقرب من نصف مرضى السكر يعانون من آلاما مزمنة وحادةv              علماء: عين الفئران تمتلك كاشفا عن الطيور الجارحةr              جوجل تشطب 4 آلاف وظيفة في وحدتها موتورولا              خبير في آبل يقدر خسائر الشركة بسبب سامسونج بحوالي 75ر2 مليار دولار              جوجل تعمق من سياستها لمعاقبة المواقع المخالفة              البدانة تساعد على إعادة انتشار السرطان في الجسم مرة أخرىn              تناول الحوامل للاسماك الدهنية يعزز العناصر الغذائية لحليب أطفالهن d              رجل من بين كل أربعة يفضل المرأة التي تضع مساحيق التجميلn0              دراسة: اعتقاد المراهقات بأنهن بدينات يكسبهن مزيدا من الوزن في العشرينيات415y              تركمانستان تحتفل بيوم البطيخet.              خطوبة النجمة جينيفر انيستون والممثل جاستين ثيروكس              روح الدعابة هى أول صفات المدير الناجح ://              البريطانيون يفضلون تناول الهامبورجر أكثر من الاوروبين الاخرين              المراهقون الاقل إستهلاكا للحديد والفيتامينات              اليوجا تخفف أعراض الاكتئاب وتعمل على تقوية مشاعر الأمومة لدى السيدات              عصير البطاطس يعد مكملا غذائيا لعلاج قرحة المعدة r              نجمة إلكترونية لمراقبة الرضيع ومؤشر لدرجة الحرارة فى الحجرة s              احتياج الشخص لفيتامين /د/ يزداد مع تقدم السن              "مين اللى قال" ملحمة شعرية بمركز كرمة بن هانئ الثقافى n0y              مسرحية "يوميات الأرجواز" بدرب 1718 ://eas              إيران تسضيف اجتماعا دوليا حول الصحوة الإسلامية وتحرير فلسطينs              الأمن المصري يضبط محاولة لتهريب 10 تماثيل أثرية للخارج n0               مادونا تطالب بالحرية لعضوات في فريق "بوسي ريوت" خلال حفل في موسكو- >              انفصال نجمة مسلسل اكس فايلز جيليان اندرسون عن حبيبها بعد علاقة دامت ستة أعوام 415px              نوكيا" تعتزم إطلاق هواتف ذكية بنظام "ويندوز فون 8" الشهر المقبلv c              كتاب "فرقة ناجي عطاالله" يتضمن المشاهد المحذوفة من المسلسل التلفزيوني              محاضرة "فضل العشر الأواخر من رمضان" ببيت ثقافة أبو صير الملق              زلزال بقوة 4ر4 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة بين الدنمارك والسويدd              كين مارينو يكتشف شيطانا بأمعائه في الفيلم الكوميدي المرعب (ميلوv c              جيه تى ودامون ألكزندر يلعبان دور مجرمين في (مسدس بعشرة سنت              مهرجان موسيقى بولندى ألمانى يختتم فعالياته بحضور اكثر من نصف مليون شخص              روحانيات رمضان" في ندوة بمسرح متروبول://e              صالون شبابيك الثقافي يستضيف علاء الأسواني ..الخميس المقبل              توتير" تعتزم فتحا مكتب للمبيعات في البرازيلt              مايكروسوفت" تتم صفقة استحواذها على صانع الشاشات اللمسية العملاقة "بيرسبيكتيف بكسل"415              تراجع حصة هواتف "أندرويد" الذكية في السوق الأمريكية              الخضراوات تقتل الجين المسؤول عن السرطان:/              العيش دون كذب وتناول الخضروات يجعل الإنسان أكثر صحة              مرض الزهايمر يكون "أكثر شراسة" عند المسنين الأصغر سنا              دراسة تكشف تراجع نسبة الإصابة بأورام المخ عند مرضى الحساسيةss              زلزال بقوة 3ر5 درجة يضرب محافظة شرناق جنوب شرق تركيا<              قراءات صوفية من ديوان الحلاج فى أمسية بمعرض فيصل للكتابn0              أمسية شعرية وفرقة التنورة في ليالي رمضان بمعرض فيصل للكتاب ...الاثنين              اختبار طبى لمعرفة تطور مرض التوحد عند الاطفال ref              ريم هلال : "الأخت تريز" نقطة تحول وتجربة مهمة بالنسبة ليn              محمد علي : الإنتهاء من تصوير "الهروب" .. وسعيد برد فعل الجمهور              إياد نصار : انتهيت من تصوير "سر علني"://e              إبراهيم فخر ينتهي من "خرم إبرة" بعد غد://              دراسة عالمية:مواطنو سوازيلاند أكسل شعوب العالمref              الشاي المثلج يزيد من مخاطر تكون حصى الكلى              حملة لتخليص موقع "جوجل بلاي" للألعاب من البرامج والتطبيقات "المارقة"              خدمة بريد إليكتروني جديدة من مايكروسوفت تجتذب مليون مشترك خلال ست ساعات415yl              شاب غير مسلم يصنع أضخم مجسم لمسجد بالإماراتt              وفاة عازفة البيانو الرومانية اورسوليسا في فيينا عن 33 عاما              إعلان أسماء الفائزين بجوائز سوق عكاظ الثلاثاء المقبل<              الهند تحتل المرتبة الثانية لعدد مستخدمي المحمول في العالم              بيت السناري ينظم دورة متخصصة في التحكيم القانونيr              تأجيل تطبيق حظر هاتف "سامسونج جالاكسي نيكزس" الذكي في الولايات المتحدة للمرة الثانية              دراسة طبية تحذر من بدانة الأطفال فى كندا:              حصص الزراعة والعناية بالحدائق فى المدارس تعزز من نمو الطفل              موتورولا" تؤكد إطلاق هاتفها الذكي "فوتون كيو" هذا العامn0              فورسكوير" تقدم ميزة "التحديثات الترويجية"              تقرير: "فيسبوك" تطلق هاتفها المحمول الأول منتصف 2013<              دراسة تظهر فاعلية عقار "بروزاك" المضاد للاكتئاب كمضاد للفيروساتv c              إنخفاض مستوى فيتامين "د" لكبار السن يتسبب فى اختلال التمثيل الغذائي لديهم415              اليوجا أفضل علاج لضغط الدم المرتفع://easy              خبراء ينصحون بالحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية              علماء: أصدقاء القردة أسرع نجدة لها من غير الأصدقاء              العثور على حوت نافق على شاطئ سيدني بأستراليا              الأسبرين يؤخر تكوين المياه البيضاء://easy              إدمان مشاهدة التلفزيون يزيد من مخاطر الإصابة بالسكر بين كبار السنv              دراسة عالمية: ملاذات الحياة البرية بالغابات الاستوائية مهددة بالانهيار              أبل تطلق "آي فون 5" سبتمبر المقبل:              سامسونج" تعطل خيار البحث المحلى على هاتفها الذكي "جالاكسي إس3"              "مايكروسوفت" تضيف ميزة البحث الاجتماعي لمحرك "بينج"              الابتسام أثناءالتوتر يساعد فى حمايةالقلب:              بصمة الكلب "أوجي" فى شارع المشاهير بهوليودtt              ثقافة المنيا تحتفل بليالى رمضان              أنشطة ثقافية وفنية ببيت ثقافة القبارى... احتفالاً بشهر رمضان              باندا بحديقة حيوان أمريكية تلد وهي في سن العشرين مسجلة رقما قياسيا              مشاركة الرجل فى تنظيف المنزل يجعله أكثر سعادة من غيره              النوم الصحي يعنى جهاز مناعي قوى              زلزال قوته 6.6 درجة قبال ساحل سومطرة باندونيسياre              انتصار: رواج فني في مسلسلات رمضان ولسنا في منافسة مع الدراما التركية              حياة وأعمال راقصة الباليه بينا بوش فى فيلم سينمائى بباريس              دراسة: فى الدول النامية المرأة أكثر ذكاء من الرجل              دراسة بريطانية: شخير طفلك يقلل من مستوى ذكاءه              باحثون كنديون:الاستيقاظ مبكرا يجعلك أكثر سعادة عن الآخرين              طبيبة فرنسية تعالج الأطفال من السرطان بتسلق الجبال               left to rightstopright to left
 السبت,29 يوليو 2017 01:56 م - القاهرة      

  موسيقي

بيتهوفن..حياة مأساوية وأعمال خالدة

القاهرة 25 يوليو 2017 الساعة 10:49 ص

بقلم: محمد غباشى

Image may contain: 1 person, eyeglasses and closeupرغم أن أقلاما عديدة قد تناولت سيرة الفنان والإنسان بيتهوفن  أكثر من أي موسيقي آخر عاش بوجدان وفكر الشعوب ومجتماعاتها إلا أن سيرة حياته لاتنضب ولا تنتهي مهما تناولت جزءا أو كلا من سيرة حياته أو تحدثنا عن فنه وعبقريته وأعماله الفنية المتعددة  في عالم التأليف الموسيقي والإبداع اللحني بدأت حياة عبقري الموسيقي اللحنية عندما ارتبط الأب يوهان فان بيتهوفن بزوجته ماريا ماجدلينا لايم عام 1767بمدينة بون بألمانيا

وقد ارتبطت صورة موتسارت الطفل المعجزة  بذهن الأب الذي كان يعمل مغنيا بكنيسة البلدة والذي تمني أن يكون الابن لودفيج هو المعجزة المماثلة لموتسارت فشرع يحاول تهيئته تحقيقا لحلم حياته إلا أن الابن لم يكن بعد مهيأ لتبوأ هذه المكانة كون موهبته أشبه بالزهرة الأصيلة التي تأخذ وقتا طويلا كي تنضج

ورغم نبل الفكرة إلا أن الواقع كان أقسي فقد كانت صورة الطفولة القاسية عندما يتذكرها ودموعه تنساب علي خديه عندما يعود والده آخر الليل مخمورا وبصحبته "توبياس" صديقه الذي كان يعلم البيانو للودفيج فكانا يوقظانه من فراشه الدافيء ويجبرانه علي التمرين حتي الصباح

هي قسوة لاشك فيها دون مراعاة لطفولته ولا صحته ولا أوقات نومه حتي يستقيظ باكرا ليذهب للمدرسة طفلا ناعسا صامتا مذهولا بالإضافة إلي ملابسه الغير مرتبة وشعره الغير مهذب وعدم تفوقه في دراسته

عندما بلغ الحادية عشرة من عمره كان لايتعلم شيئا في حياته إلا الموسيقي وبالرغم من حدة ذكائه وقوة استيعابه لأمور حياتية عديدة إلا أنه لم يتمكن من التأقلم بشكل كامل في محيطه ولم يتفوق في كل مايجيده البشر من علوم ودراسات وعلاقات اجتماعية

عندما بلغ الرابعة عشرة من عمره حصل علي وظيفة عازف الأرغن المساعد بكنيسة الدوق " فرانز مكسيمليان " وبالإضافة إلي وظيفة عازف الاورغن المساعد فإن وظيفته تضمنت أيضا العمل كعازف للهاريسيكورد بمسرح القصر لتدريب المغنيين علي خشبة المسرح وفي نفس الوقت كان يدرس التأليف الموسيقي بعمق مع أستاذه " نييف" الذي أذاع في كل البقاع خبر الموهبة المعجزة لتلميذه العبقري

بعدها ذهب بيتهوفن إلي فيينا للمرة الأولي في عمر السادسة عشرة بعد أن وصل إلي مستوي نادر في سن مبكرة في عزف البيانو وكتابه عددا لابأس به من الأعمال الموسيقية الجيدة فاختار فيينا بالذات لعرض موهبته الفذة هناك ...وعندما عزف أمام موتسارت لم يتأثر الأخير كثيرا من عزفه لمقطوعات موسيقية معروفة  لكنه طار من الذهول عندما بدا بيتهوفن بالارتجال في العزف ويقال أنه استكمل دراسته الموسيقية لمدة شهور علي يدي العظيم موتسارت لكنه عاد فجأه إلي بون لعلمه باشتداد المرض علي أمه التي كانت ترعاه وتحنو عليه وتعطيه من الحب الكثير الذي أفتقده من والده وكان بيتهوفن يتحدث عنها بكل تبجيل واحترام لوقت طويل حتي بعد مماتها وتدهور حالة والده الذي استمر في السكر والعربدة مما أفقده عمله فاستلم بيتهوفن الابن المسئولية الكاملة للعائلة

كون بيتهوفن في هذه الفترة صداقات وأصدقاء عديديين أسماهم ملائكة الرعاية كان أهمها عائلة برونيينج التي كانت تتمتع بمكانة اجتماعية مرموقة إلي جانب الخصوبة الثقافية التي كانت تعيشها مما كانت لها أبلغ الأثر في تكوين فكر بيتهوفن وثقافته في هذه المرحلة بالإضافة إلي الكونت فالدشتين الذي كان يمده بالمعونات المالية دون أن يجرح كرامته

في عام 1792 عاد بيتهوفن مرة أخري إلي فيينا مرة أخري ليواصل تجربته الموسيقية الفذة وليواصل دراسته مع هايدن العظيم بعد رحيل موتسارت عن العالم وهو في عمر الزهور 

عام كامل استمر هايدن في تعليم بيتهوفن المتمرد علي كل شيء بحجة أنه لم يحقق شيئا مهما حتي الآن لكن هايدن تحمل نزق موهبة وعبقرية بيتهوفن والتي شفعت له موهبته في مجال التأليف الموسيقي والعزف الخارق للعادة علي البيانو 

لقي نجاح بيتهوفن كل التقدير الأدبي والمادي من قبل كل الأسر الأرستقراطية بفيينا والتي احتضنت موهبة هذا العبقري واغرقته بالتكريم وبعروض العزف والتدريس لدرجة أن وقته لم يكن يتسع لقبول عروض جديدة وإن كان يتعامل مع كل هذا التقدير معاملة الند للغير لذا فقد عاش بينهم مرفوع الرأس فعاش أجمل أيام حياته وقتها 

لازمته عادة المشي طوال حياته فكانت رياضته البدنية والعقلية علي السواء وفي جيب معطفه كان يحتفظ دائما بورق الموسيقي الذي كان يدون عليه أفكاره الموسيقية أثناء المشي وكثيرا ماكان يتوغل في غابات فيينا ويجلس إلي جوار جذع شجرة ليدون أفكاره لتصبح مسودات فنية هامة كانت مرجعا حقيقيا لأعظم أعماله كما أن دراسته مادونه في تلك الرحلات التي اتسمت بالسير علي الأقدام قد تضمنت أضعاف ماتركه من إرث موسيقي نادر

كان يحن إلي الزواج والاستقرار بعد أن قطع شوطا كبيرا في مياديين الموسيقي والعزف والتعلم والتأليف والذي شعر في أغلب الأحيان بفراغ عاطفي هائل رغم ماحققه من مجد وثراء فكان يتوق للزواج من إحدي الارستقراطيات اللاتي كان ينظرن إليه كعازف للبيانو ذي موهبة فذة وموسيقي عظيم لايباري لكنه لايمكن أن يكون زوجا ارستقراطيا بمعني الكلمة 

في عام 1798بدأ بيتهوفن يشعر بالصمم وهي المرحلة الأهم في حياته والتي شكلت ماتبقي من سيرة حياة عبقرية موسيقية فذة لم يأخذ الأمر علي محمل الجد في البداية ظانا أنها تكمله لسلسلة أمراض قد مني بها كضعف المعدة والدوزينتاريا بالإضافة إلي آثار الجدري التي ملئت وجهه منذ الصغر فكتب لصديقه الدكتور " فيجلريبون "


أذني تصفر وتؤلمني بشكل دائم ليل نهار والله وحده يعلم ماذا سيصير إليه مصيري بدأ ينسحب من المجتمعات حتي لايفتضح أمره وقد صرح بهذا في كتاباته قائلا " بالنسبه لي لايوجد ترفيه ولا تسلية في المجتمعات الإنسانية ...ولا أستطيع أن أستمتع بحوار شيق أو أن اتبادل أفكاري وأحاسيسي مع الآخريين ..لامفر من أعيش في منفاي ...ويتعين علي أن أضع نهاية لحياتي ...."

ولا غرو أن يكتب وصيته الشهيرة وقتها والتي تفصح عن أقصي درجات المرارة التي أحس بها مع العذاب النفسي الذي عاش معه وكعادة المبدعيين الملهميين الذين مايتحدوا دائما  صراعهم مع آلامهم وعذاباتهم 


نهض بيتهوفن بعد لحظات يأسه وصراعه النفسي لقدره وبدلا من الانتحار صارع قدره وأبدع أعظم إنتاجه فكان كلما اشتد عليه الصمم والألم زادت سماعه لأصوات أعتقدها الهيه وهي مادونها في موسيقاه ولذا فقد وصل إلي قمة إبداعاته حين وصل به الصمم والمرض منتهاه وأبدع أروع الأعمال الموسيقية البشرية علي الإطلاق 

مر صراعه مع مرضه وآلامه بمراحل متعددة حتي وصل إلي مرحلة السكينة والهدوء بعد أن حقق انتصارا علي قوي الضعف البشري والمرض والعذلة حتي وصل إلي كتابه نشيد السلام الذي دعا فيه إلي قمة الوحدة والحب والإخاء بين البشر 

في سيمفونيته الأولي كان كلاسيكيا رشيقا ولم يسمح لآلام أذنيه ولا أحزانه أن تتدخل  في تشكيل وجدان  اللحن أو مضمونة  إلا أن سيمفونيتة الثالثة قد أصبحت مجالا رومانتيكيا خصبا للتعبير الشخصي حيث تدخلت أحاسيسه بغير موضوعية للأعجاب ببطل كان يراه يعمل لخلاص البشرية ومعاداه الملكية المستبدة فأهداها لنابليون بداية وكاد يهم بارسالها إليه في باريس حتي جاءته الأنباء بخيانة نابليون لمبادئه وتنصيب نفسه أمبراطورا 

فثار لدي سماعه هذه الأخبار المؤكدة ومزق صفحة الأهداء وكتب مكانها  "سيمفونية البطولة ...في ذكري رجل عظيم " تأثر مبدعنا بموقف نابليون الذي خذله كنموذج متفرد فكتب إلي صديقه الأمير ليشنوفسكي 

"هذا الرجل مازال يحيا بجسده أما روحه فقد ماتت وبالمناسبة أيها الامير إن مكانتك وإمكانياتك تعود إلي الحظ والوراثة لكني أختلف عنك لأن مجدي ينبع من نفسي ولايوجد سوي بيتهوفن واحد "

جاءت سيمفونيتة الخامسة لتؤكد عبقريته الناضجة والتي صورت رحلة الإنسان من العذاب والمعاناة إلي الحكمة والمعرفة ومن الحكمة إلي الشجاعه والأمل ... ثم إلي الحياة الأبدية الخالدة 

وصل بيتهوفن إلي الحد الفاصل الذي أنهي فيه مهنته كعازف تاريخي نادر  للبيانو في عام 1808لوصوله لمرحلة متأخرة لصممه بيد أنه  واصل عمله كقائد للاوركسترا لتقديم العروض الموسيقية  المختلفة لأعماله العظيمة 

والتي توجها بالسيمفونية التاسعة والتي قال عنها فاجنر " إننا ننظر إلي هذا العمل كعلامة تاريخية تحدد عهدا جديدا في هذا الفن العالمي فمن خلاله عاش العالم ظاهرة نادرة قلما يجود التاريخ بمثلها في أي زمان ومكان " وقال عنها ناقد آخر " إن الله قد خلق العالم حتي يكتب بيتهوفن سيمفونيته التاسعة "

قسم العديد من النقاد حياة بيتهوفن إلي ثلاث مراحل 

المرحلة الأولي

 والتي تبدأ من عام 1795 إلي عام 1803 وهي التي اتسمت في أعماله بالطابع الكلاسيكي لهايدن وموتسارت وشهدت هذه الفترة مايقارب الخمسين عملا موسيقيا تضمنت العديد من سوناتات البيانو واهمها " ضوء القمر " و" المؤثرة "والسيمفونيتين الأولي والثانية 


المرحلة الثانية

بدأت بعام 1804 حتي 1816

واتسمت بالشاعرية والثورية بنفس الوقت وبشخصيته الرومانتيكية ..كتب خلالها سيمفونيتة الخامسة وأوبرا " فيدليو " وافتتاحيات "كورلويون " و"اجمونت "

 

المرحلة الثالثة "أو الأخيرة "

والتي شملت العشرة سنوات الأخيرة من حياته وقد تضمنت " السيمفونية التاسعة" و" القداس الكبير " وسوناتاته ورباعياته الوترية  الأخيرة 

رقد بيتهوفن علي فراش الموت لفترة وجيزة التف حوله الأصدقاء وأخوة يوهان ووقع وصيته في الثالث والعشرين من مارس 1827وفي الرابع والعشرين من مارس وصلته هدية عبارة مجموعة منتقاة من نبيذ الراين فعلق عليها بقوله " وااسفاه لقد وصلت متأخرة "وعلق ساخرا " هللوا أيها الأصدقاء فقد انتهت المهزلة "...وفقد الوعي حتي السادس والعشرين من نفس الشهر ونفس السنة حتي دوي الرعد ولمع البرق في عاصفة عارمة فاستفاق ورفع رأسه وفتح عينيه ........ثم أغمضهما إلي الأبد 

شيعته فيينا بكل التبجيل والتكريم وسار خلفه جمهور راق غفير ... كان من حاملي المشاعل خلفه" فرانز شوبرت " الذي لم يلتق به ابدا في حياته .....حتي لحق به بعد عام ودفن علي بعد خطوات منه 

ترك بيتهوفن بجانب أعماله الخالدة وصية قال فيها :

" هي وصية الحب والسلام ......ليحتويكم الحب يا ملايين البشر ... هاهي قبلة لكل العالم .. "






هل لديك تعليق؟


الاسم :  
البريد الالكتروني :    
موضوع التعليق :  
التعليق :  
 



 
بيتهوفن..حياة مأساوية وأعمال خالدة

كتبت سمر كمال لمصر المحروسة ... كيف ولدت " أنت عمرى " وكيف كانت من نصيب "عبد الوهاب " بدلا من "أم كلثوم"

محمد عباشى يكتب لمصر المحروسة ... الموسيقي والطرب في تاريخ العرب

صلاح مصطفى يكتب لمصر المحروسة...دقى يا مزيكا..الشخلوبة

الموسيقى لغة الحضارات الأولى ـ الجزء الأول 1/5

د. رانيا يحي تكتب ل مصر المحروسة...الموسيقيات العسكرية ودورها الوطنى

أحمد مهدي يكتب ل مصر المحروسة ....جميل بشير رائد الموسيقى العراقية الحديثة "

محمود التهامي يشدو بقصائد كبار المتصوفة في قصر الأمير طاز

د/ رانيا يحي تكتب لمصر المحروسة ...موسيقى الطقوس الدينية الإسلامية

انطلاق أيام قرطاج الموسيقية بعرض (قطايتي) للتونسية روضة عبد الله

أوبريت “اسمك غالي يا أمي” لمجد القاسم في عيد الأم

افتتاح مهرجان موسيقى الأورج الدولي في موسكو

أكاديمية الفنون تشارك في مهرجان الكويت للموسيقي

عمر خيرت يقدم روائع الالحان في حفلين بالأوبرا 21 و22 مارس

«معاً» ترنيمة كندية تدعو إلى الألفة والتعايش

الصفحة الرئيسية    |    أرشيف الاعداد    |    عن مركز التصميم الجرافيكي    |    بحث    |    عن الموقع    |    خريطة الموقع   |    اتصل بنا    |    المواقع الالكترونية للهيئة    |    اضف الموقع للمفضلة    |    فريق العمل


جميع الحقوق محفوظة للهيئة العامة لقصور الثقافة 2010
هذا الموقع تصميم وتطوير مركز التصميم الجرافيكي - الهيئة العامة لقصور الثقافة - وزارة الثقافة - مصر