فيسبوك" تتم رسميا صفقة استحواذها على منصة مشاركة الصور "إنستاجرام"              استخدام جهاز "آي باد" قبل النوم يسبب الأرق واضطرابات النوم              الاضطرابات النفسية تؤثر على كرات الدم البيضاء              الغيرة بين الزوجين تنخفض مع تقدم السن://e              الصديق الرشيق ذو القوام الممشوق يساعدك على فقدان وزنك              ابتكار فريد.. دراجة طائرةet.ru              الكاتب راشد عبدالغفار يدرس المؤسسات العقابية في تاريخ البحرين              تراجع مبيعات ألعاب الفيديو بنسبة 20 % خلال أغسطسr              مايكروسوفت" تعمق شراكتها في مجال البحث مع "ياهو" بإطلاق "إعلانات بينج"              مصادر تؤكد زواج رايان رينولدز وبليك ليفلىtt              لص يسرق جزءا من آلة موسيقية بكاتدرائية روسية              التوترالعصبي مصيدة لتخزين الأملاح في الجسمtt              رياضة "الركبي" قد تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر              رياضة مكثفة لمدة دقيقتين توازي 90 دقيقة من الركضr              أمازون" تطلق حاسبها اللوحي الجديد "كيندل فاير إتش دي"              "أدوبي" تؤكد أن ثغرات "مشغل الفلاش" تهدد نظام "ويندوز8"n0              زلزال جديد بقوة 6ر5 درجة يضرب كوستاريكا:/              بريتني سبيرز تنافس أناقة كيم كارديشيان://              إدراج الضغط العصبي كأحد الأمراض المهنية:/              الماغنيسيوم يقلل الارهاق العصبي              12 دولة أوروبية وأسيوية وأفريقية فى المهرجان الدولى السادس للرشاقة والجمال 30سبتمبر41              أبحاث طبية: ممارسة الرياضة تقلل من فرص الموت المفاجىء بالسكتة القلبية>              باحثون يتوصلون إلى أن الفيل يصدر ذبذبات غير مسموعة              دراسة علمية: الانا الأخرى تلعب دورا أساسيا فى رد فعل المريض إزاء العلاج415yl              أبحاث طبية: علاج الصدفية يقلل فرص الاصابة بالازمات القلبية              الفنانة الأمريكية مايلي سايرس تغير تصفيفة شعرها لجذب الإنتباه              السيدات أكثر تضررا من مرض الالزهايمر بالمقارنة بالرجالn0y              العلاج النفساني أمل جديد لأصحاب الأمراض الجلديةre              اليابان تسجل أعلى النسب في الإصابة بالزهايمر              تويتر ينضم إلى "مؤسسة لينوكس"et              يوتيوب يختبر أسلوبا لتصفح الفيديو بحسب المزاج              "أبل" تحرز نصرا بقيمة مليار دولار على "سامسونج" في نزاعهما على براءات الاختراع415px);              زلزال بقوة 4ر7 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة قبالة ساحل السلفادورd              الممثلة آنا فاريس تضع مولودها الأول://eas              لوحي جوجل "نيكسس7" خمxus 7 يصل أوروبا في الثالث من سبتمبر              جوجل" تعتزم طرح بطاقات هدايا لمتجر "جوجل بلاي"ref              مهرجان نيويورك السينمائي يكرم نيكول كيدمانtt              تكريم ريتشارد جير في مهرجان زيورخ السينمائيt              بودرة ضد الجوع"..آخر صيحات الرجيم:              الكلاب فى بريطانيا تعاني من الوسواس القهرىtt              المخرج الأمريكي الشهير وودي آلان يخشى الطيران              طلاق توم كروز و كاتى هولمز رسميا:d              مسبار الفضاء الأمريكي "كيورويوزتي" يستعد للقيام بأول جولة له على سطح كوكب المريخ 415p              الطحالب البحرية مصدر جيد للطاقة بدون سعرات حرارية              دراسة أمريكية: كثرة تناول مشروبات الفركتوز تؤذى المخ<              كيرك دوجلاس يعرض النسخة الاصلية لفيلم "سبارتاكوسr              مقاعد ذكية تتعرف على الحالة النفسية للمسافرين في بريطانيا              دراسة أمريكية تحذر: التخدير قبل سن الثالثة قد يزيد مشكلات التعلم لدى الطفل415px);}             دراسة طبية: "عين الجمل" تساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنويةv c              دراسة: مخاطر سرطان الغدة الدرقية قائمة بعد عقود من قنبلتي اليابانv              دراسة فرنسية:الزيوت الطبيعية النباتية لعلاج العديد من الامراض              دراسة: الهواءالنظيف يرفع من العمرالافتراضى للانسان فى عدد من المدن الامريكية415px);}<              دراسة: علاج التهاب الكبد الوبائى أقل فاعلية بين الأمريكيين ذوى الأصول الأسبانية415px)              فنانون من 7 جنسيات عربية في لجنة تحكيم مهرجان "تروب فست أرابيا"v c              مغامر فرنسي يقطع 16 ألف كيلومتر بالدراجة خلال عام لجمع معلومات لإعداد فيلم وثائقي415p              المركبات الكيميائية المتواجدة فى الصابون ومعجون الأسنان تتسب فى هشاشة العظام415px);}<              ارتفاع الطلب العالمي على الدراجة الكهربائيةt              أحمد مدحت ينتهي من مونتاج "عرفة البحر"://              المخرج خالد مرعي ينتهي من مونتاج ومكساج "شربات لوز"              أحمد ماهر:مخرج "نابليون والمحروسة" يكثف ساعات التصوير للانتهاء منه قبل نهاية رمضان415              دراسة طبية: ما يقرب من نصف مرضى السكر يعانون من آلاما مزمنة وحادةv              علماء: عين الفئران تمتلك كاشفا عن الطيور الجارحةr              جوجل تشطب 4 آلاف وظيفة في وحدتها موتورولا              خبير في آبل يقدر خسائر الشركة بسبب سامسونج بحوالي 75ر2 مليار دولار              جوجل تعمق من سياستها لمعاقبة المواقع المخالفة              البدانة تساعد على إعادة انتشار السرطان في الجسم مرة أخرىn              تناول الحوامل للاسماك الدهنية يعزز العناصر الغذائية لحليب أطفالهن d              رجل من بين كل أربعة يفضل المرأة التي تضع مساحيق التجميلn0              دراسة: اعتقاد المراهقات بأنهن بدينات يكسبهن مزيدا من الوزن في العشرينيات415y              تركمانستان تحتفل بيوم البطيخet.              خطوبة النجمة جينيفر انيستون والممثل جاستين ثيروكس              روح الدعابة هى أول صفات المدير الناجح ://              البريطانيون يفضلون تناول الهامبورجر أكثر من الاوروبين الاخرين              المراهقون الاقل إستهلاكا للحديد والفيتامينات              اليوجا تخفف أعراض الاكتئاب وتعمل على تقوية مشاعر الأمومة لدى السيدات              عصير البطاطس يعد مكملا غذائيا لعلاج قرحة المعدة r              نجمة إلكترونية لمراقبة الرضيع ومؤشر لدرجة الحرارة فى الحجرة s              احتياج الشخص لفيتامين /د/ يزداد مع تقدم السن              "مين اللى قال" ملحمة شعرية بمركز كرمة بن هانئ الثقافى n0y              مسرحية "يوميات الأرجواز" بدرب 1718 ://eas              إيران تسضيف اجتماعا دوليا حول الصحوة الإسلامية وتحرير فلسطينs              الأمن المصري يضبط محاولة لتهريب 10 تماثيل أثرية للخارج n0               مادونا تطالب بالحرية لعضوات في فريق "بوسي ريوت" خلال حفل في موسكو- >              انفصال نجمة مسلسل اكس فايلز جيليان اندرسون عن حبيبها بعد علاقة دامت ستة أعوام 415px              نوكيا" تعتزم إطلاق هواتف ذكية بنظام "ويندوز فون 8" الشهر المقبلv c              كتاب "فرقة ناجي عطاالله" يتضمن المشاهد المحذوفة من المسلسل التلفزيوني              محاضرة "فضل العشر الأواخر من رمضان" ببيت ثقافة أبو صير الملق              زلزال بقوة 4ر4 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة بين الدنمارك والسويدd              كين مارينو يكتشف شيطانا بأمعائه في الفيلم الكوميدي المرعب (ميلوv c              جيه تى ودامون ألكزندر يلعبان دور مجرمين في (مسدس بعشرة سنت              مهرجان موسيقى بولندى ألمانى يختتم فعالياته بحضور اكثر من نصف مليون شخص              روحانيات رمضان" في ندوة بمسرح متروبول://e              صالون شبابيك الثقافي يستضيف علاء الأسواني ..الخميس المقبل              توتير" تعتزم فتحا مكتب للمبيعات في البرازيلt              مايكروسوفت" تتم صفقة استحواذها على صانع الشاشات اللمسية العملاقة "بيرسبيكتيف بكسل"415              تراجع حصة هواتف "أندرويد" الذكية في السوق الأمريكية              الخضراوات تقتل الجين المسؤول عن السرطان:/              العيش دون كذب وتناول الخضروات يجعل الإنسان أكثر صحة              مرض الزهايمر يكون "أكثر شراسة" عند المسنين الأصغر سنا              دراسة تكشف تراجع نسبة الإصابة بأورام المخ عند مرضى الحساسيةss              زلزال بقوة 3ر5 درجة يضرب محافظة شرناق جنوب شرق تركيا<              قراءات صوفية من ديوان الحلاج فى أمسية بمعرض فيصل للكتابn0              أمسية شعرية وفرقة التنورة في ليالي رمضان بمعرض فيصل للكتاب ...الاثنين              اختبار طبى لمعرفة تطور مرض التوحد عند الاطفال ref              ريم هلال : "الأخت تريز" نقطة تحول وتجربة مهمة بالنسبة ليn              محمد علي : الإنتهاء من تصوير "الهروب" .. وسعيد برد فعل الجمهور              إياد نصار : انتهيت من تصوير "سر علني"://e              إبراهيم فخر ينتهي من "خرم إبرة" بعد غد://              دراسة عالمية:مواطنو سوازيلاند أكسل شعوب العالمref              الشاي المثلج يزيد من مخاطر تكون حصى الكلى              حملة لتخليص موقع "جوجل بلاي" للألعاب من البرامج والتطبيقات "المارقة"              خدمة بريد إليكتروني جديدة من مايكروسوفت تجتذب مليون مشترك خلال ست ساعات415yl              شاب غير مسلم يصنع أضخم مجسم لمسجد بالإماراتt              وفاة عازفة البيانو الرومانية اورسوليسا في فيينا عن 33 عاما              إعلان أسماء الفائزين بجوائز سوق عكاظ الثلاثاء المقبل<              الهند تحتل المرتبة الثانية لعدد مستخدمي المحمول في العالم              بيت السناري ينظم دورة متخصصة في التحكيم القانونيr              تأجيل تطبيق حظر هاتف "سامسونج جالاكسي نيكزس" الذكي في الولايات المتحدة للمرة الثانية              دراسة طبية تحذر من بدانة الأطفال فى كندا:              حصص الزراعة والعناية بالحدائق فى المدارس تعزز من نمو الطفل              موتورولا" تؤكد إطلاق هاتفها الذكي "فوتون كيو" هذا العامn0              فورسكوير" تقدم ميزة "التحديثات الترويجية"              تقرير: "فيسبوك" تطلق هاتفها المحمول الأول منتصف 2013<              دراسة تظهر فاعلية عقار "بروزاك" المضاد للاكتئاب كمضاد للفيروساتv c              إنخفاض مستوى فيتامين "د" لكبار السن يتسبب فى اختلال التمثيل الغذائي لديهم415              اليوجا أفضل علاج لضغط الدم المرتفع://easy              خبراء ينصحون بالحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية              علماء: أصدقاء القردة أسرع نجدة لها من غير الأصدقاء              العثور على حوت نافق على شاطئ سيدني بأستراليا              الأسبرين يؤخر تكوين المياه البيضاء://easy              إدمان مشاهدة التلفزيون يزيد من مخاطر الإصابة بالسكر بين كبار السنv              دراسة عالمية: ملاذات الحياة البرية بالغابات الاستوائية مهددة بالانهيار              أبل تطلق "آي فون 5" سبتمبر المقبل:              سامسونج" تعطل خيار البحث المحلى على هاتفها الذكي "جالاكسي إس3"              "مايكروسوفت" تضيف ميزة البحث الاجتماعي لمحرك "بينج"              الابتسام أثناءالتوتر يساعد فى حمايةالقلب:              بصمة الكلب "أوجي" فى شارع المشاهير بهوليودtt              ثقافة المنيا تحتفل بليالى رمضان              أنشطة ثقافية وفنية ببيت ثقافة القبارى... احتفالاً بشهر رمضان              باندا بحديقة حيوان أمريكية تلد وهي في سن العشرين مسجلة رقما قياسيا              مشاركة الرجل فى تنظيف المنزل يجعله أكثر سعادة من غيره              النوم الصحي يعنى جهاز مناعي قوى              زلزال قوته 6.6 درجة قبال ساحل سومطرة باندونيسياre              انتصار: رواج فني في مسلسلات رمضان ولسنا في منافسة مع الدراما التركية              حياة وأعمال راقصة الباليه بينا بوش فى فيلم سينمائى بباريس              دراسة: فى الدول النامية المرأة أكثر ذكاء من الرجل              دراسة بريطانية: شخير طفلك يقلل من مستوى ذكاءه              باحثون كنديون:الاستيقاظ مبكرا يجعلك أكثر سعادة عن الآخرين              طبيبة فرنسية تعالج الأطفال من السرطان بتسلق الجبال               left to rightstopright to left
 الجمعة,24 فبراير 2017 07:02 م - القاهرة      

  شعر

شعراء العالم في «فضاء» سركون بولص

القاهرة 15 فبراير 2017 الساعة 11:21 ص

ما بين البداية المبكرة لتجربة سركون بولص في كتابة الشعر والترجمة والقصة ونشرها في المجلات الأدبية أوائل الستينات، والبداية المتأخرة نسبياً في اصدار أول كتبه وهو في الأربعين، «الوصول إلى مدينة أين/ 1985»، ثمة برهة إبداعية لا يستهان بها. وهذا إن دلّ فعلى أن ثمة تراثاً أدبياً من هذه الممارسات النصية المتعدِّدة يقع في تلك البرهة الزمنية المحتدمة بالعطاء لم يتح لها أن تظهر منشورةً في كتب.

وباتجاه الكشف عن جوانب قد لا تكون متاحة للقراء، وبخاصة من الأجيال الجديدة، دأبت «دار الجمل» التي نشرت معظم أعمال سركون، على استعادة جانبٍ من ذلك التراث. واستكمالاً للتجربة الثرية لهذا الشاعر، صدرت أخيراً ترجماته الشعرية بعنوان «رقائم لروح الكون»، وهي تضمّ مختارات شعرية من قارات العالم.

تعدّ هذه الترجمات التي أعدَّها للنشر الشاعر والناشر خالد المعالي، واحدة من بين مشاريع عدَّة كان الشاعر الراحل قد بدأ التفكير في جمعها، لكنه تركها مخطوطات ومنشورات متفرقة في مجلات وصحف عدة تاركاً لصديقه أن يقتفي آثاراً صعبة في الغياب.

يضم الكتاب (600 صفحة) ترجماته لقصائد طاغور وأدغار آلان بو، كان نشرها في وقت مبكر في مجلة «العاملون في النفط» بتشجيع من جبرا إبراهيم جبرا، إضافة إلى أحدث ترجماته قبل رحيله، وهي لا تشمل تلك الترجمات التي صدرت في كتب مستقلة لأودن، وميروين، وآلن غنسبيرغ، وتيد هيوز، وهوشي منه.

هكذا تبدو ترجمات سركون متفوقة من حيث الكمَّ على تجربته الشعرية، لكنها تشكل «نوعاً» تكاملياً في البحث الشعري لشاعرٍ أعلن منذ أول ديوان له إن الوصول هو السؤال. «الوصول إلى مدينة أين»، ذلك البحث الأكثر متعة من الجواب نفسه كما يعبر غريغوري كورسو: «أنا لست في حاجة إلى معرفة الجواب/ الشعرُ هو البحث عن الجواب». 

جيل الحداثة

بيد أن ترجماته في «مجلة شعر»، سواء تلك التي كان يرسلها من بغداد، أو خلال عمله المباشر بالمجلة بعد إقامته في بيروت، أضفت نكهة خاصة، في بلد كانت ثقافته الاجتماعية والأدبية تتجه في شكل أساسي نحو الفرنسية. ومع أنّ توفيق صايغ ويوسف الخال اهتما بالشعر الأميركي وترجمته، لم يكن هذا الاهتمام قوياً إزاء الحضور الطاغي للشعر الفرنسي. وكان اهتمامهما منصبَّاً على جيل الحداثة الأول باوند وإليوت تحديداً، ومعاصريهما من شعراء بين الحربين، بينما عرف سركون- الذي لم يترجم أية قصيدة لإليوت ضمن هذه المختارات!- بجيل «البِيتْ» شعراء الفوضى والحرية المفتوحة والرفض الهنليستي للمدنية، والحروب: غينسبرغ وفرلنغيتي وغريغوري كورسو وجاك كيرواك، وغاري سنايدر وسواهم وهم جيل «البراءة الخشنة» ومجموعة من «الشعراء السائبين!»، كما وصفهم عند تقديمهم في الترجمة التي عرفت بهم من خلال مجلة «شعر». وهي تجربة ارتبطت في تلك الفترة برفض الحرب الأميركية في فيتنام، ونقد الحياة الغربية، والاحتجاج بالتوجه نحو المخدرات والتشرد. 

حساسية عربية

ومثلما شكّل هؤلاء المنشقُّون عن تقاليد الشعر والحياة في أميركا، نكهة مختلفة في الأدب الأميركي، فلا شك في أن استقبالهم عربياً كان له أثر كبير، وبخاصة لدى الجيل الشعري الذي ينتمي إليه سركون، ومن ثمّ في سائر الحساسية الشعرية العربية. فالعناصر التي تشكل العالم الشعري لهؤلاء «الصعاليك الهيبيين» مزيج من هذيان وتصوف شرق آسيوي وتوجه إلى كل ما هو غير أميركي، لأنهم ضاقوا ذرعاً بانهماك الشعر الأميركي بالتعقيدات التقليدية للحياة الداخلية للمجتمع، ما دفعهم للانطلاق في البحث عن المشكلة الإنسانية في مكان آخر أكثر اتساعاً وأغنى تعقيداً.

أكثر من مئة شاعر من حضارات سومر وبابل إلى أعماق آسيا، الهند واليابان والصين، ومن شعراء الإغريق والرومان، إلى شعراء التروبادور الأندلسيين، ومن السرياليين، إلى الشعراء اليساريين في أميركا اللاتينية، ومن صراخ عدميي أوروبا، إلى شعراء المدرسة الهرمسية إضافة الى شعراء العصر الأليزابيثي، وموجزات الهايكو، وإشراقات رامبو.

وبهذا المعنى فهي «حماسة كبرى» وشعر حضارات وثقافات شرقية وغربية. فهؤلاء الشعراء الوافدون من عصور شتى، لا يكتفون بأخبارنا عن عصورهم تلك، إنهم يخبرون عن عصرنا أيضاً، وهذا ما يجعل الشعر خالداً، في هذه الكثافة المتجدَّدة من الزمن والعصية على التصنيف والتحقيب، وإن شكَّل شعراء القرن العشرين مادته الأساسية، القرن الطويل والمحتدم بوصف نيرودا:« يالهُ من قَرنٍ طويل!/تساءلنا: متى ينتهي؟/متى يسقط رأسيّاً/في الكثافة، في المتاهة؟/في الثورة التي عبدناها؟/أو في الأكذوبة/البطريركية الكاملة الصفات؟/لكنّ ما هو أكيدٌ/هو أننا لم نعشه أبداً/كما كنّا نريد».

هذه اللغات المتعددة والثقافات المتباينة تلتقي في هجنة إبداعية فيها نكهة خلاسة متبادلة، في ترجمة تنتمي إلى الكون أكثر من العالم، بمعنى أنها تنتمي إلى غوايات الفضاء الشعري ومتاهاته الجديرة بالاقتفاء أكثر من انتمائها إلى تصنيفات جغرافية أو حتى أممية أو ثقافية. أما هذا التنوع الشديد الثراء والتعقيد، في الوقت عينه، فهو يعبر عن اختراق العالم المادي، والإحالة إلى «كون» ميتافيزيقي، وفضاء أسطوري.

لكنّ السؤال الأساسي في مختارات شاملة كهذه هو: كيف يمكن نقل روح الشعر المكتوب بتقاليد شعرية مختلفة، وخصائص لغوية متباينة، وجذور ثقافات متشعبة بين المادية والمثالية؟ ما الذي يجمع رامبو بطاغور، وريلكه ببوكوفسكي، أو صخب جيل البِيْت، بتأملات جون دن، أو شكسبير ببيسوا، ووالت ويتمان بريتسوس؟ والجواب على هذا يتخلص بأن هذا الكتاب ليس درساً في الترجمة، بقدر ما هو سياحة مفتوحة تظهر سعة اطلاع سركون الشعرية قبل أي شيء آخر.

وهو إذ يستخدم عنوان «رقائم لروح الكون» فإن مثل هذ التسمية تحيلنا مباشرة الى المدونات القديمة في حضارة وادي الرافدين، بل إنه يقدم لترجمته بقصائد من الشعر السومري، يستعيد من خلالها ذلك التراث المحلي، وإن غدا إنسانياً من طريق الترجمة، هكذا يعيد إحياء المندثر، ويرمِّم الصلة بين الماضي السحيق والراهن. فمن خلال قصيدة سومرية تفتتح بها المختارات «دعاء من أجل نيبور المخربة» لشاعر سومري مجهول يبكي خراب مدينته، نجد أنفسنا إزاء صورة تقريبية للمدن المخربة تحت وطأة الجائحات المختلفة في العراق المعاصر بل لمدن عربية عدة، ثم تعقبها ترجمة لجزءٍ من ملحمة غلغامش (الملحمة الرافدينية الأكثر شهرة)... وهكذا تتداخل مأساة الخراب بشكيمة البحث عن الخلود، المرثية بالنشيد البطولي، مثلما تتداخل في ترجماته الأمانة بالخيانة، فتتحول الترجمة من انصياع واضطهاد متبادل بين النص الأصلي والنص المترجم إلى «خيانة خلاقة»، إلى كتابة شعرية أخرى، إذ لا يمكنك إغفال روح سركون الشعرية في هذه النصوص، وبخاصة عندما تكون الترجمات بالمداورة من لغة وسيطة. 

مختبرات شعرية

ومع إن هذه المداورة لن تضيَّع جمالية قصيدة لريلكه مثلاً وهي تعبر إلى لغة ثالثة: «عَليكَ أنْ تكونَ سَهَرتَ مَعَ الْمُحْتضرين، أنْ تَكونَ جَلَسْتَ مع الموتى في الغُرفةِ ذاتِ النَّافِذَةِ الْمَفتُوحةِ والضوضاءِ النَّثيرة. وَليْسَ كافياً بَعْدُ أنْ تَكُونَ لَكَ ذِكرياتٌ عَلَيْكَ أنْ تَقْدِرَ عَلى نِسْيانِها عِنْدَما تكونُ كثيرةً، وعليك أنْ تَملكَ صَبْراً هَائلاً على الانْتِظار حتى تعود إليك... عليك أنْ تَنتظر وَتَجْمع الرشد والحلاوةَ طِيلةَ عُمْرٍ كَاملٍ، طويلٍ إنْ أمْكن، وبعد ذَاكَ، قُربَ النِّهايةِ تَمَاماً، ربَّما أَمْكنَكَ أنْ تَكتُبَ عَشرةَ أبياتٍ صالحة»

ولكن ما ينبغي التنويه له إلى أن تلك الترجمات مرَّت أصلاً بمختبرات شعرية هائلة أخرى، فمن الواضح أن ترجماته لشعراء إسبان وفرنسيين اعتمدت على ترجمات «ميروين» لهؤلاء الشعراء إلى الإنكليزية، وكذلك الأمر في ترجمته للشعر الصيني والياباني التي اعتمد فيها على اختيارات عزرا باوند في ترجماته مختارات من تلك الأشعار والتي كان لها صدى كبير وتأثير واضح في الشعر الأميركي.

سركون نفسه يخضع أشعار الآخرين لمختبره الشخصي. ففي عبارة ديريك والكوت نقرأ: «خُذْ رسائل الحبّ من رفّ الكتب/ خذ الصور، الملاحظات اليائسة/ قشّر صورتك من المرآة. /اجلسْ. تمتّع بوليمة حياتك.» فالفعل «خُذْ» هو من مختبر سركون لأن الفعل الأصلي في القصيدة «Take down»: أنزِلْ» كما أن تكراره هو اقتراح إيقاعي من سركون وليس من أصل القصيدة، وهكذا فإن الشاعر حين يتصدى لقصيدة بلغة أخرى فإنه يتماهى مع ذات الشاعر، بتفاعل إبداعي. وهو بمقدار تخليه الموقت عن ذاتيته، والتضحية بها فإنه يعيش في الوقت نفسه محنة كتابة القصيدة للمرة الأولى لدى شاعرها الأصلي. وحتى توصيف شاعرها الأصلي نفسه لا يبدو معبراً بدقَّة عن الحالة، إنه الشاعر الثالث والقصيدة الجديدة المخلوقة عبر ذلك التماهي. من هنا فإن ترجمة شاعرٍ ما قصيدة لشاعر آخر، هي المغامرة الأكثر تعبيراً وتعقيداً عن الروح الخلَّاقة للشعر.





هل لديك تعليق؟


الاسم :  
البريد الالكتروني :    
موضوع التعليق :  
التعليق :  
 



 
شعراء العالم في «فضاء» سركون بولص

سعد عبد الرحمن يكتب عباءة حزن

ايمان السباعى تكتب أفكر في الطلاء

في ذكراه..أحلام الفارس القديم صلاح عبد الصبور

حورية التي يحن إلى قهوتها..هيلين..ريتا..جميلات محمود درويش "مختارات شعرية"

قال المسافر للمسافر: لن أعود

البنات السيّئات والبنات الطيّبات : الشاعرة الإسبانية ترين سوميتس ..ترجمة : عبد الرحمن الماجدي

إبراهيم بجلاتي يكتب : قطار العودة

عائشة إدريس تكتب: أريد أن أجري مع الحديقة

من اشعار الراحل ..خالد عبد المنعم ..حزن الختام

تكتب شعراً على عنقود عنب..قصائد للشاعرة انتصار ديوليب

مختارات للشاعر الراحل أنسي الحاج في ذكرى ميلاده

تماثيل رخام ع الترعة وأوبرا، بالأحضان يامزارع يامصانع : مختارات من قائد صلاح جاهين التي تغنت بحلم الثورة

حيكون يوم زي 23 من شهر يوليه..قصيدة الأمل للشاعر فؤاد حداد

من جوابات الاسطى حراجي القط للشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي التي خلدت أهم مشاريع ثورة يوليو..السد العالي

الصفحة الرئيسية    |    أرشيف الاعداد    |    عن مركز التصميم الجرافيكي    |    بحث    |    عن الموقع    |    خريطة الموقع   |    اتصل بنا    |    المواقع الالكترونية للهيئة    |    اضف الموقع للمفضلة    |    فريق العمل


جميع الحقوق محفوظة للهيئة العامة لقصور الثقافة 2010
هذا الموقع تصميم وتطوير مركز التصميم الجرافيكي - الهيئة العامة لقصور الثقافة - وزارة الثقافة - مصر