فيسبوك" تتم رسميا صفقة استحواذها على منصة مشاركة الصور "إنستاجرام"              استخدام جهاز "آي باد" قبل النوم يسبب الأرق واضطرابات النوم              الاضطرابات النفسية تؤثر على كرات الدم البيضاء              الغيرة بين الزوجين تنخفض مع تقدم السن://e              الصديق الرشيق ذو القوام الممشوق يساعدك على فقدان وزنك              ابتكار فريد.. دراجة طائرةet.ru              الكاتب راشد عبدالغفار يدرس المؤسسات العقابية في تاريخ البحرين              تراجع مبيعات ألعاب الفيديو بنسبة 20 % خلال أغسطسr              مايكروسوفت" تعمق شراكتها في مجال البحث مع "ياهو" بإطلاق "إعلانات بينج"              مصادر تؤكد زواج رايان رينولدز وبليك ليفلىtt              لص يسرق جزءا من آلة موسيقية بكاتدرائية روسية              التوترالعصبي مصيدة لتخزين الأملاح في الجسمtt              رياضة "الركبي" قد تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر              رياضة مكثفة لمدة دقيقتين توازي 90 دقيقة من الركضr              أمازون" تطلق حاسبها اللوحي الجديد "كيندل فاير إتش دي"              "أدوبي" تؤكد أن ثغرات "مشغل الفلاش" تهدد نظام "ويندوز8"n0              زلزال جديد بقوة 6ر5 درجة يضرب كوستاريكا:/              بريتني سبيرز تنافس أناقة كيم كارديشيان://              إدراج الضغط العصبي كأحد الأمراض المهنية:/              الماغنيسيوم يقلل الارهاق العصبي              12 دولة أوروبية وأسيوية وأفريقية فى المهرجان الدولى السادس للرشاقة والجمال 30سبتمبر41              أبحاث طبية: ممارسة الرياضة تقلل من فرص الموت المفاجىء بالسكتة القلبية>              باحثون يتوصلون إلى أن الفيل يصدر ذبذبات غير مسموعة              دراسة علمية: الانا الأخرى تلعب دورا أساسيا فى رد فعل المريض إزاء العلاج415yl              أبحاث طبية: علاج الصدفية يقلل فرص الاصابة بالازمات القلبية              الفنانة الأمريكية مايلي سايرس تغير تصفيفة شعرها لجذب الإنتباه              السيدات أكثر تضررا من مرض الالزهايمر بالمقارنة بالرجالn0y              العلاج النفساني أمل جديد لأصحاب الأمراض الجلديةre              اليابان تسجل أعلى النسب في الإصابة بالزهايمر              تويتر ينضم إلى "مؤسسة لينوكس"et              يوتيوب يختبر أسلوبا لتصفح الفيديو بحسب المزاج              "أبل" تحرز نصرا بقيمة مليار دولار على "سامسونج" في نزاعهما على براءات الاختراع415px);              زلزال بقوة 4ر7 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة قبالة ساحل السلفادورd              الممثلة آنا فاريس تضع مولودها الأول://eas              لوحي جوجل "نيكسس7" خمxus 7 يصل أوروبا في الثالث من سبتمبر              جوجل" تعتزم طرح بطاقات هدايا لمتجر "جوجل بلاي"ref              مهرجان نيويورك السينمائي يكرم نيكول كيدمانtt              تكريم ريتشارد جير في مهرجان زيورخ السينمائيt              بودرة ضد الجوع"..آخر صيحات الرجيم:              الكلاب فى بريطانيا تعاني من الوسواس القهرىtt              المخرج الأمريكي الشهير وودي آلان يخشى الطيران              طلاق توم كروز و كاتى هولمز رسميا:d              مسبار الفضاء الأمريكي "كيورويوزتي" يستعد للقيام بأول جولة له على سطح كوكب المريخ 415p              الطحالب البحرية مصدر جيد للطاقة بدون سعرات حرارية              دراسة أمريكية: كثرة تناول مشروبات الفركتوز تؤذى المخ<              كيرك دوجلاس يعرض النسخة الاصلية لفيلم "سبارتاكوسr              مقاعد ذكية تتعرف على الحالة النفسية للمسافرين في بريطانيا              دراسة أمريكية تحذر: التخدير قبل سن الثالثة قد يزيد مشكلات التعلم لدى الطفل415px);}             دراسة طبية: "عين الجمل" تساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنويةv c              دراسة: مخاطر سرطان الغدة الدرقية قائمة بعد عقود من قنبلتي اليابانv              دراسة فرنسية:الزيوت الطبيعية النباتية لعلاج العديد من الامراض              دراسة: الهواءالنظيف يرفع من العمرالافتراضى للانسان فى عدد من المدن الامريكية415px);}<              دراسة: علاج التهاب الكبد الوبائى أقل فاعلية بين الأمريكيين ذوى الأصول الأسبانية415px)              فنانون من 7 جنسيات عربية في لجنة تحكيم مهرجان "تروب فست أرابيا"v c              مغامر فرنسي يقطع 16 ألف كيلومتر بالدراجة خلال عام لجمع معلومات لإعداد فيلم وثائقي415p              المركبات الكيميائية المتواجدة فى الصابون ومعجون الأسنان تتسب فى هشاشة العظام415px);}<              ارتفاع الطلب العالمي على الدراجة الكهربائيةt              أحمد مدحت ينتهي من مونتاج "عرفة البحر"://              المخرج خالد مرعي ينتهي من مونتاج ومكساج "شربات لوز"              أحمد ماهر:مخرج "نابليون والمحروسة" يكثف ساعات التصوير للانتهاء منه قبل نهاية رمضان415              دراسة طبية: ما يقرب من نصف مرضى السكر يعانون من آلاما مزمنة وحادةv              علماء: عين الفئران تمتلك كاشفا عن الطيور الجارحةr              جوجل تشطب 4 آلاف وظيفة في وحدتها موتورولا              خبير في آبل يقدر خسائر الشركة بسبب سامسونج بحوالي 75ر2 مليار دولار              جوجل تعمق من سياستها لمعاقبة المواقع المخالفة              البدانة تساعد على إعادة انتشار السرطان في الجسم مرة أخرىn              تناول الحوامل للاسماك الدهنية يعزز العناصر الغذائية لحليب أطفالهن d              رجل من بين كل أربعة يفضل المرأة التي تضع مساحيق التجميلn0              دراسة: اعتقاد المراهقات بأنهن بدينات يكسبهن مزيدا من الوزن في العشرينيات415y              تركمانستان تحتفل بيوم البطيخet.              خطوبة النجمة جينيفر انيستون والممثل جاستين ثيروكس              روح الدعابة هى أول صفات المدير الناجح ://              البريطانيون يفضلون تناول الهامبورجر أكثر من الاوروبين الاخرين              المراهقون الاقل إستهلاكا للحديد والفيتامينات              اليوجا تخفف أعراض الاكتئاب وتعمل على تقوية مشاعر الأمومة لدى السيدات              عصير البطاطس يعد مكملا غذائيا لعلاج قرحة المعدة r              نجمة إلكترونية لمراقبة الرضيع ومؤشر لدرجة الحرارة فى الحجرة s              احتياج الشخص لفيتامين /د/ يزداد مع تقدم السن              "مين اللى قال" ملحمة شعرية بمركز كرمة بن هانئ الثقافى n0y              مسرحية "يوميات الأرجواز" بدرب 1718 ://eas              إيران تسضيف اجتماعا دوليا حول الصحوة الإسلامية وتحرير فلسطينs              الأمن المصري يضبط محاولة لتهريب 10 تماثيل أثرية للخارج n0               مادونا تطالب بالحرية لعضوات في فريق "بوسي ريوت" خلال حفل في موسكو- >              انفصال نجمة مسلسل اكس فايلز جيليان اندرسون عن حبيبها بعد علاقة دامت ستة أعوام 415px              نوكيا" تعتزم إطلاق هواتف ذكية بنظام "ويندوز فون 8" الشهر المقبلv c              كتاب "فرقة ناجي عطاالله" يتضمن المشاهد المحذوفة من المسلسل التلفزيوني              محاضرة "فضل العشر الأواخر من رمضان" ببيت ثقافة أبو صير الملق              زلزال بقوة 4ر4 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة بين الدنمارك والسويدd              كين مارينو يكتشف شيطانا بأمعائه في الفيلم الكوميدي المرعب (ميلوv c              جيه تى ودامون ألكزندر يلعبان دور مجرمين في (مسدس بعشرة سنت              مهرجان موسيقى بولندى ألمانى يختتم فعالياته بحضور اكثر من نصف مليون شخص              روحانيات رمضان" في ندوة بمسرح متروبول://e              صالون شبابيك الثقافي يستضيف علاء الأسواني ..الخميس المقبل              توتير" تعتزم فتحا مكتب للمبيعات في البرازيلt              مايكروسوفت" تتم صفقة استحواذها على صانع الشاشات اللمسية العملاقة "بيرسبيكتيف بكسل"415              تراجع حصة هواتف "أندرويد" الذكية في السوق الأمريكية              الخضراوات تقتل الجين المسؤول عن السرطان:/              العيش دون كذب وتناول الخضروات يجعل الإنسان أكثر صحة              مرض الزهايمر يكون "أكثر شراسة" عند المسنين الأصغر سنا              دراسة تكشف تراجع نسبة الإصابة بأورام المخ عند مرضى الحساسيةss              زلزال بقوة 3ر5 درجة يضرب محافظة شرناق جنوب شرق تركيا<              قراءات صوفية من ديوان الحلاج فى أمسية بمعرض فيصل للكتابn0              أمسية شعرية وفرقة التنورة في ليالي رمضان بمعرض فيصل للكتاب ...الاثنين              اختبار طبى لمعرفة تطور مرض التوحد عند الاطفال ref              ريم هلال : "الأخت تريز" نقطة تحول وتجربة مهمة بالنسبة ليn              محمد علي : الإنتهاء من تصوير "الهروب" .. وسعيد برد فعل الجمهور              إياد نصار : انتهيت من تصوير "سر علني"://e              إبراهيم فخر ينتهي من "خرم إبرة" بعد غد://              دراسة عالمية:مواطنو سوازيلاند أكسل شعوب العالمref              الشاي المثلج يزيد من مخاطر تكون حصى الكلى              حملة لتخليص موقع "جوجل بلاي" للألعاب من البرامج والتطبيقات "المارقة"              خدمة بريد إليكتروني جديدة من مايكروسوفت تجتذب مليون مشترك خلال ست ساعات415yl              شاب غير مسلم يصنع أضخم مجسم لمسجد بالإماراتt              وفاة عازفة البيانو الرومانية اورسوليسا في فيينا عن 33 عاما              إعلان أسماء الفائزين بجوائز سوق عكاظ الثلاثاء المقبل<              الهند تحتل المرتبة الثانية لعدد مستخدمي المحمول في العالم              بيت السناري ينظم دورة متخصصة في التحكيم القانونيr              تأجيل تطبيق حظر هاتف "سامسونج جالاكسي نيكزس" الذكي في الولايات المتحدة للمرة الثانية              دراسة طبية تحذر من بدانة الأطفال فى كندا:              حصص الزراعة والعناية بالحدائق فى المدارس تعزز من نمو الطفل              موتورولا" تؤكد إطلاق هاتفها الذكي "فوتون كيو" هذا العامn0              فورسكوير" تقدم ميزة "التحديثات الترويجية"              تقرير: "فيسبوك" تطلق هاتفها المحمول الأول منتصف 2013<              دراسة تظهر فاعلية عقار "بروزاك" المضاد للاكتئاب كمضاد للفيروساتv c              إنخفاض مستوى فيتامين "د" لكبار السن يتسبب فى اختلال التمثيل الغذائي لديهم415              اليوجا أفضل علاج لضغط الدم المرتفع://easy              خبراء ينصحون بالحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية              علماء: أصدقاء القردة أسرع نجدة لها من غير الأصدقاء              العثور على حوت نافق على شاطئ سيدني بأستراليا              الأسبرين يؤخر تكوين المياه البيضاء://easy              إدمان مشاهدة التلفزيون يزيد من مخاطر الإصابة بالسكر بين كبار السنv              دراسة عالمية: ملاذات الحياة البرية بالغابات الاستوائية مهددة بالانهيار              أبل تطلق "آي فون 5" سبتمبر المقبل:              سامسونج" تعطل خيار البحث المحلى على هاتفها الذكي "جالاكسي إس3"              "مايكروسوفت" تضيف ميزة البحث الاجتماعي لمحرك "بينج"              الابتسام أثناءالتوتر يساعد فى حمايةالقلب:              بصمة الكلب "أوجي" فى شارع المشاهير بهوليودtt              ثقافة المنيا تحتفل بليالى رمضان              أنشطة ثقافية وفنية ببيت ثقافة القبارى... احتفالاً بشهر رمضان              باندا بحديقة حيوان أمريكية تلد وهي في سن العشرين مسجلة رقما قياسيا              مشاركة الرجل فى تنظيف المنزل يجعله أكثر سعادة من غيره              النوم الصحي يعنى جهاز مناعي قوى              زلزال قوته 6.6 درجة قبال ساحل سومطرة باندونيسياre              انتصار: رواج فني في مسلسلات رمضان ولسنا في منافسة مع الدراما التركية              حياة وأعمال راقصة الباليه بينا بوش فى فيلم سينمائى بباريس              دراسة: فى الدول النامية المرأة أكثر ذكاء من الرجل              دراسة بريطانية: شخير طفلك يقلل من مستوى ذكاءه              باحثون كنديون:الاستيقاظ مبكرا يجعلك أكثر سعادة عن الآخرين              طبيبة فرنسية تعالج الأطفال من السرطان بتسلق الجبال               left to rightstopright to left
 الخميس,27 ابريل 2017 11:01 ص - القاهرة      

  رواية

آمال البابا تقارب أزمة العائلة بعينَي طفلة

القاهرة 22 فبراير 2017 الساعة 02:01 م

عندما عزمتُ على قراءة رواية «بروتوكول» لآمال البابا (دار الساقي) لم يكن في نيّتي الكتابة عنها. كان ذلك فقط بدافع الفضول وربّما للاطّلاع على ما آلتْ إليه الكتابة الروائيّة لدى الجيل الجديد، الناشئ. ولكن ما أنْ أنهيتُ القراءة حتّى وجدتني أمام رغبة في الكتابة، وربّما أمام ضرورتها، كيْ أشير لا فقط إلى ولادة روائيّة شابّة مميّزة، بل إلى ولادة رواية جديدة بما تعنيه الرواية من بنية فنيّة ونسق سردي وصوت لغوي أو كلامي.

الحكايةُ بسيطة تتلخّص بما تعانيه طفلةٌ، بين السابعة والعاشرة من عمرها، من وضعٍ عائلي يسوده الشجار الدائم بين الوالديْن لأكثر من سبب، ويصعب علينا، نحن القراّء، تحديد سببٍ رئيس بين هذه الأسباب. ولا يعود ذلك إلى علّة في الرواية، أو إلى المقدرة السرديّة، بل إلى عامل فنّي من عوامل إنتاج المعنى العميق لهذه الرواية، المعنى الذي، كما سنرى، يتجاوز الخاصّ إلى العامّ. وهو بصفته هذه ينمُّ عن مهارة لافتة لدى الكاتبة في صياغة عملها الروائي الأول. كيف؟

في القسم الأول من الرواية، تحكي الطفلة، ومن خلفها الراوية التي كانت تلك الطفلة، عن أمّها التي تشكو باستمرار من الحياة التي تعيشها في بيتٍ أثاثُه قديم ومع زوج شبه غائب عن هموم البيت، وصامت عن زوجة لا تلد له إلا الإناث. الطفلة التي لا ترى، بحكم براءة سنها، إلاّ ظاهر الحواادث، تميل إلى إنصاف والدها مستنكرةً ما يصْدر عن أمِّها.

ينمو السرد بهدوء وسلاسة في هذا الاتجاه، وبلغة متّسقة مع مستوى الوعي لدى الطفلة، كما مع المستوى الاجتماعي لهذه العائلة ومحيطها. لغة بسيطة لها بلاغة المعنى، وليس بلاغة اللفظ، بما تعنيه هذه البلاغة من تشبيه واستعارة وصور لا تتلاءم ومخيّلة الطفلة، أو مستوى وعيها وبيئتها التي تعيش فيها.

نقرأ فيحضر البيتُ من خلال ما تعيشه الطفلة وتسمعه وتراه، كما تحضر أجواء العلاقات العائليّة عبر دهشتها واستغرابها وأسئلتها الصامتة. تسمع الطفلةُ أمَّها تشكو من قدم أثاث البيت الذي يحرص عليه والدها في حين تراه أمّها علامةً على فقر أصحابه، وسبباً لإهانتهم، ولشعورهم بالمذلّة، ولإبعاد الخطّاب عن صبايا البيت. ترى الطفلة أمَّها تمسح الأرض «بالشرطوطة» كلَّ يوم، بل أحياناً أكثر من مرَّة في النهار، تصدّق أنَّ أمّها عصبيّة بخاصّة حين تسمعها تصرخ في وجه والدها، أو تغادر السيارة وتدعهم يتابعون مشوارهم لتعود هي إلى البيت وتغلق الأبواب بالمفاتيح، بينما يبقى والدها هادئاً صامتاً لا يوجه كلمة لوم لأمها.

الفتاة الصغيرة هذه لا تفهم معنى ما يجري، ولا تعبّر عن موقفٍ واضح، ولئن كانت لا تنتصر لوالدها فهي لا تؤثّمه. كذلك، فهي وإنْ كانت تلوم أمَّها بصمت، فإنّها لا تكرهها. غير أنَّها تتساءل، تساؤل الجاهل، عن هذه المفارقة بين ما تتعلّمه في المدرسة عن الأم الحنون والحبّ الذي يسود بين أفراد العائلة، وبين ما تشهده وتعانيه في بيتهم. كأنّ الطفلة، ومن خلفها الكاتبة، تشير بهذا التساؤل إلى مسؤوليّة نظم التربية والتعليم، أو إلى تكوين وعي سطحي قائم على مفاهيم جاهزة لا تعالج حقيقة العلاقات المجتمعيّة السائدة.

يصل بنا السرد، في هذ القسم من الرواية، إلى الاقتناع برؤية الطفلة وبما تفهمه وترويه عن أجواء البيت والشّجار بين والديْها، وذلك من منظور لا يميل إلى الوقوف ضدّ الأب/الذكر. وقد يجعلنا ذلك نفّكر بأنّ الكاتبة، الكامنة خلف الراوية، تناهض المنظور الذي ينتصر للمرأة/الأنثى ضدّ الرجل/الذكر والذي يسود في معظم الروايات التي تكتبها المرأة.

لكنَّ مثل هذا التفكير، الذي يجد مبرّره في مهادنة الطفلة والدها، كما في التعبير عن معاناتها من تصرّفات أمِّها، لا يلبث أنْ يتخلخل تدريجيّاً مشيرًا بذلك إلى تحوِّلٍ في المنظور الروائي، وذلك عبر أحداث طارئة صادمة تعيشها الطفلة، وتقودها إلى التساؤل عن معنى ما كانت تعتبره حقيقيّاً في سلوك والدها تجاه أمها، أي صمته وعدم لومه لها، أي ممّا يمكن تفسيره بتعاطف هذا الأب مع هذه الأم، وعدم تحميلها مسؤوليّة ما يعانيه البيت والأولاد.

نعم، هو تحوّلٌ درامي وليس مجرّد لعب فنّي قائم على مستوى الزمن ومنوط بالتذكّر. أو منوط بحدثٍ طارىء هو في هذه الرواية إصابة الأمّ بمرض سرطان الثدي. ليس مرض الأمّ ومعاناتها والشفقة بالتالي عليها هو سبب التحوّل الدرامي في الرواية. بل هو وعي الطفلة، أو الوعي الطفولي الذي يرى ويعجز عن تفسير ما يرى. إنما يطرح أسئلتَه ببراءة تاركاً لنا، نحن القرّاء، أن نعرف.

هكذا حين نقرأ المرويَّ بوعي معرفي، ندرك أنَّ السبب هو تربيةٌ لفظيّة قاصرة، ووعيٌ اجتاعي سائد مرهون بموروثٍ من التقاليد البالية تتمثَّل في الرواية بما كانت تسمعه الطفلة وتراه وتعيشه وتعاني، ببراءة، منه. مثل عدم زواج الأمّ من ربيع الذي كانت تحبِّه لأنَّ والدة ربيع ربطت هذا الزواج بزواج ابنتها العانس، ومثل الكراهيّة القائمة بين الجدّة (والدة الأب) وأمّ الطفلة. هذه الكراهيّة التي تفاقمت بعد أن نقلتْ هذه الطفلةُ، وببراءة، قولَ أمّها لأبيها بأنّها لا تحب أمَّه.

ثمّة أكثر من مثال، في هذه الرواية، يشير إلى منظورٍ يستند إلى وعي غير جاهز، أو غير مسبق، بل يتكوّن من أحداثٍ تعيشها الطفلة، فيما نحن نعاينها بأحساسٍ يتوافق ووعي الطفلة، كما يتوافق والبراءة التي يتّسم بها هذا الوعي. نعيش هذا التحوّل الدرامي الذي تنسجه الروايةُ بهدوء ينطوي على مأساة هي أبعد، بل وأعمق من موت أمٍ بالسرطان. فالأم «لم تمت بسبب السرطان»، كما تقول لنا الراوية في بداية الرواية، بل بسبب ما سترويه عن واقع الحياة العائليّة الاجتماعيّة الذي عاشته، والذي يحيل على موروثٍ من العادات والتقاليد، وعلى نظام تربوي الكلُّ فيه ضحيّة وإن بنسبٍ مختلفة. فالأب الذي ادّعى معرفةً بالداء والدواء وراح يُكره هذه الأم المريضة على الإيمان بوصفاته التي أفضت بها إلى الهزال والموت معلِّلاً موتها بقضاء الله وقدره، هو الذي بعد موت الأمّ نجده يستأثر بالمال الذي ادخرته، وهو الذي يشتري البيت الذي كانت تحلم به، لتسكن فيه المرأة التي تزوّجها. هذا الأب كان بأفعاله هذه يتصرّف بصفته الرجل/الذكر، رب البيت وسيده الذي تُحلّل له الشريعة مالا تسمح به للمرأة.

معاناة المعيش الاجتماعي، التربية السطحيّة/الببغائيّة، التقاليد والعادات المتمركزة حول أنا تعادي الآخر وتستعلي بجهلها عليه، الذكورة وموروثها الذي يمنح الرجل حقَّ الوصاية، بل والتسلّط، على المرأة… كلّ هذا الذي تعيشه الطفلة، هو الذي تُشكِّلُ معرفةُ حقيقته التحوّلَ في وعي الطفلة، الطفلة ذاتها التي صارت، في ما بعد، هي الراوية.

وفي الخلاصة، يمكن القول إنّ هذه الرواية تقدِّم نمطاً سرديّاً قوامُه التحوّل الدرامي (من الجهل إلى المعرفة) وليس العقدة وحلّها، كما تعتمد أسلوباً سلساً يبتعد عن تكسير الزمن السردي الذي اتسمت به الرواية العربيّة الحداثيّة. نمط يميل إلى حواريّةٍ تتّسم بالبراءة، وتتمركز حول الذات بما هي ذات مجتمعيّة أبعدُ مِنَ الـ أنا وفرديّتها.






هل لديك تعليق؟


الاسم :  
البريد الالكتروني :    
موضوع التعليق :  
التعليق :  
 



 
آمال البابا تقارب أزمة العائلة بعينَي طفلة

«حليب ساخن» بنكهة بريطانية ساخرة

الناقد عماد يسى يشارك فى معرض الكتاب برواية ميريت آمون

ماجستير عن" الذات والعالم" في روايات عمار علي حسن

نقاد يطالبون بتحويل "بيت السناري" لعمل درامي وتدريسها للطلبة

حامد أبو أحمد: "بيت السناري" رواية مكان جذابة وشخصياتها غريبة

فى ذكرى حرب أكتوبر " العمر لحظة " هدية يوسف السباعى للجندى المصرى

" ميريت امون " .. رواية الحب واللعنة والزمن

ماثيو نورمان..ماذا لو لم يحضر أحد ندوتك؟

طلعت رضوان يكتب ل مصر المحروسة ... الإبداع الروائى وفن الهمس

روايات النجوم..نجوم السينما والغناء وعارضات الأزياء يكتبون روايات تتصدر قوائم الأكثر مبيعا

مصر المحروسة تنشر فصلاً من رواية مصطفى نصر (يهود الإسكندرية)

الكاتب الأمريكي من أصل هندي أخيل شارما يفوز بجائزة دبلن ويقول عن روايته "حياة عائلية ":سنوات كتابتها أشبه بكابوس

الوجه الآخر لكافكا يرويه صديقه غوستاف جانوش..عن الحب والشعر والصبر

كيف تعامل كتاب عالميون مع تعطل التفدق الإبداعي لديهم "حبسة الكاتب"

الصفحة الرئيسية    |    أرشيف الاعداد    |    عن مركز التصميم الجرافيكي    |    بحث    |    عن الموقع    |    خريطة الموقع   |    اتصل بنا    |    المواقع الالكترونية للهيئة    |    اضف الموقع للمفضلة    |    فريق العمل


جميع الحقوق محفوظة للهيئة العامة لقصور الثقافة 2010
هذا الموقع تصميم وتطوير مركز التصميم الجرافيكي - الهيئة العامة لقصور الثقافة - وزارة الثقافة - مصر