فتح باب التقديم لعازفين ومطربين جدد لتكوينفرق الشباب              فتح باب التقديم لعازفين ومطربين جدد لتكوينفرق الشباب              تفاصيل جائزة زاهي حواس لأفضل أثري ومرمم في عيد الأثريين              شروط النشاركة في المهرجان المسرحي الإفريقي لشباب الجنوب               مكتبة الإسكندرية تُطلق جائزة عبد الرحمن الأبنودي لشعر العامية والدراسات النقدية ( مسابقة )              جدول أفلام أسبوع ألأفلام اليابانية في مركز الإبداع بدار الأوبرا              تفاصيل مسابقة "مصر تتغنى " والجوائز سفر إلى الصين مجانا              فتح باب الترشح لجائزة مصطفى عزوز لأدب الطفل              فتح باب الترشح لجائزة مصطفى عزوز لأدب الطفل              قريبا: مهرجان " تراث وابداع و تعايش"              بدء اختيار وقبول الدفعة العاشرة من برنامج بيت جميل للحرف التراثية.              فتح باب التقديم لجوائز الاتحاد لعام لكتاب مصر 2018ــ2019              نظاما ذكيا يميز بين قزحية الموتى والأحياء              تقيم اللجنة التنظيمية الاجتماع الأول للمشاركة العربية بمعرض القاهرة للكتاب              جائزة مان بوكر: لأول مرة منذ 50 عاما يصلنا هذا العدد من الروايات              التنمية الثقافية يطلق مسابقة "المواهب الذهبية" لذوي القدرات الخاصة              التنمية الثقافية يطلق مسابقة "المواهب الذهبية" لذوي القدرات الخاصة              التنمية الثقافية يطلق مسابقة "المواهب الذهبية" لذوي القدرات الخاصة              دار الشعر المغربى تطلق جائزة فى نقد الشعر              قريباً : ملتقى "سلسبيل النيل" بمشاركة 30 فناناً              المهرجان القومي للسينما يبدأ في تلقي الأعمال المشاركة              شروط جائزة إحسان عباس للثقافة والإبداع بالقدس              شروط جائزة إحسان عباس للثقافة والإبداع بالقدس              شروط جوائز اتحاد كتاب مصر              دار الشعر بمراكش تنظم جائزة "أحسن قصيدة" للشعراء الشباب              صندوق التنمية الثقافية يطلق مسابقته الأدبية السنوية              رحيل الناقد الفرنسي الشهير جيرار جينيت              منصة إلكترونية جديدة بالمغرب لذوي الاحتياجات الخاصة              شروط جائزة أبو القاسم الشابي في دورتها الجديدة              ملتقى "كفك" يدعم الكيانات الثقافية والفنية              فتح باب الاشتراك بمسابقة نادى القصة للرواية والقصة القصيرة              كنوز الملك بسماتك الأول في حفائر المطرية              لجنة الشعر بالمجلس الأعلى ثثقافة تحتفل بذكرى ميلاد الخال              ثماني معارض للكتب تنظمها الهيئة المصرية العامة للكتاب حتى أوائل مايو 2018              فتح باب التقدم لمسابقة "تراثى 3" للتصوير الفوتوغرافى لتوثيق المبانى والمواقع التراثية              آخر مارس إغلاق التقدم لجائزة الملتقى للقصة القصيرة              قريبا إنشاء قاعدة بيانات لمكتبة المترجمين              الآثار تسترد جزءا من مومياء مصرية بعد 91 عاما من تهريبها              الآثار تسترد جزءا من مومياء مصرية بعد 91 عاما من تهريبها              الآثار تسترد جزءا من مومياء مصرية بعد 91 عاما من تهريبها              أول أبريل فتح باب التقدم لجوائز اللجنة المصرية للمتاحف              قريبا : برنامج جديد للنشر متعدد اللغات فى مكتبة الإسكندرية              قريبا تعيد مكتبة الإسكندرية بناء موقع ذاكرة مصر وتتيح ةً 500 نسخة من المجلة للمدارس              دولة الجزائر تكرم رموز الثقافة والفن في مصر على هامش مشاركتها كضيف شرف في معرض القاهرة الدولي للكتاب              قطاع المتاحف بالإسكندرية يعلن عن حجز تدريب منتصف العام المقام سنوياً للخريجين وطلبة الآثار والإرشاد السياحى              بحضور وزير الثقافة، نتيجة مسابقة بينالى فينسيا 2018              الأحد القادم 17 ديسمبر "الحرف التراثية.. المستقبل والتحديات" ندوة علمية فى متحف النسيج              مكتبة الشارع بوسط البلد توفر القراءة المجانية للشباب              حفل كورال أطفال بقصر الطفل              مروان خورى بالمسرح الكبير بالاوبرا              دار الأوبرا المصرية ، تنظم حفلا لاوركسترا عمر خيرت بمسرح سيد درويش              عمر خيرت بمسرح سيد درويش .. و" الشعر فى مواجهة الارهاب" ببيت الست وسيلة              " ريسيتال بيانو - ديفيد إدجار" بالمسرح الصغير.. مسابقة للأغنية الوطنية للشباب بقطاع الإنتاج الثقافي.              عرض القطة العميا على نادي مسرح السويس              ورشة لصندوق التنمية الثقافية عن تطور صناعة الحلي              فيلم بوابة أنا في المركز القومي للسينما              غدا الأربعاء 13 سبتمبر حفل رسيتال في دار الأوبرا المصرية              بدء التقدم لـمسابقة "مصر بشبابها أقوى              من فات قديمه تاه في بيت السناري              هيئة قصور الثقافة تقاوم الأمية              ابدأ حلمك..ورشة مجانية لتعليم التمثيل              صندوق التنمية الثقافية والسفارة الصينية يعتزمان إقامة ورش لتعليم الفخار              محاربة البطالة.. ورش تعليمية للصناعات اليدوية بمتاحف الإسكندرية              قريبا مسابقة أطياف في نقابة الفنانين التشكيليين              غدا أمسية شعرية للشباب في مركز طلعت حرب الثقافي              قريبا معرض فني في ساقية الصاوي لشباب الفنانين التشكيليين              "إبداعات الشباب فى مواجهة الإرهاب.. مصر قوية بشبابها"...مسابقة في المجلس الأعلى للثقافة              حفلات توقيع وقراءات نقدية لعدد من إصدارات بتانة              مسابقة في القصة القصيرة تصدرها دار الهلال              مسابقة في الفنون البصرية عن المجلس القومي للمياه              فرقة المسرح القومى للأطفال تقدم في العيد سنووايت              فرقة مسرح القاهرة للعرائس تستقبل العيد بـ " صحصح لما ينجح "              دكتوراه في الحب في الحديقة الثقافية بالسيدة زينب              الخميس 29 يونيو تعرض " الجلسة – وشغل عفاريت" على مسرح الطليعة              "ميتين من الضحك" و" العسل عسل" على مسرح ميامي              ليلة من ألف ليلة على المسرح القومي ولمدة شهر              غدا 12 عرضا مسرحيا في مسارح الدولة وطوال أيام العيد              الخميس القادم حفل افتتاح مهرجان الكرازة بكاتدرائية الأنبا أنطونيوس فى أبو ظبى              استمرار عرض مسرحية قواعد العشق الأربعون على مسرح السلام              فتح باب التقدم لمسابقة صالون الشباب 2017              ملتقى "بصمات الفنانين التشكيلين العرب الثالث عشر" في أتيليه القاهرة بداية من 2 يوليو القادم              ورشة خط عربي في قصر ثقافة بيلا              أمسية شعرية وحفل غنائي غدا في متحف أحمد شوقي              العرض المسرحي "حكاية من مصر " غدا في بيت السحيمي              حفل"شرقيات"على المسرح المكشوف، غدا الثلاثاء 20 يونيو              حفل"شرقيات"على المسرح المكشوف، غدا الثلاثاء 20 يونيو              غدا الاثنين 19 يونيو مسرحية قمر العشاق" على المسرح القومى بالعتبة              غدا الاثنين 19 يونيو سهرة رمضانية لسفارة السودان بالقاهرة على المسرح الصغير              في الأول من يوليو دورة تعليمية لتعليم اللغة الفرنسية للأطفال في المتحف المصري              قريبا افتتاح دورة"صناعة السجاد اليدوي" في متحف ملوي للآثار              إعلان جوائز الدولة غدا الأحد 18 يونيو في المجلس الأعلى للثقافة              معرض "خطوة لقدام" بقاعة أدم حنين بمركز الهناجر للفنون              مسرحية"لسه بسأل"في مركز الحرية للإبداع بالإسكندرية حتى 20 يونيو الحالي              غدا الأحد 18 يونيو:حفل فني لفرقة أوبرا الإسكندرية على المسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية              القاهرة السيمفوني في دار الأوبرا بعد غد السبت 17 يونيو              الفرقة القومية للفنون الشعبية في مسرح الهناجر بعد غد السبت 17 يونيو              المولوية وعن العشاق في قصر الأمير طاز بعد بعد غد السبت 17 يونيو              بعد غد السبت 17 يونيو دار الأوبرا تنظم حفلا لأوركسترا القاهرة السيمفوني              يونيو القادم:وزارة الثقافة تحتفل بمرور مائة وخمسين عاما على تأسيس القاهرة الخديوية              بداية فنان، في مركز محمود سعيد للمتاحف بالإسكندرية              سبتمبر القادم احتفالية السفارة الأندونيسية في دار الأوبرا المصرية              غدا في الهناجر..إعلان جوائز مسابقة تراثي              لوحة للفنان باسكيات بأكثر من مائة مليون دولار              الجمعة 23 يونية حفل المولوية المصرية في دار الأوبرا المصرية              اللبنانيون ليسوا أحفادا للفراعنة              الليلة في المجلس الأعلى ليلة في حب مأمون الشناوي              فيسبوك" تتم رسميا صفقة استحواذها على منصة مشاركة الصور "إنستاجرام"              استخدام جهاز "آي باد" قبل النوم يسبب الأرق واضطرابات النوم              الاضطرابات النفسية تؤثر على كرات الدم البيضاء              الغيرة بين الزوجين تنخفض مع تقدم السن://e              الصديق الرشيق ذو القوام الممشوق يساعدك على فقدان وزنك              ابتكار فريد.. دراجة طائرةet.ru              الكاتب راشد عبدالغفار يدرس المؤسسات العقابية في تاريخ البحرين              تراجع مبيعات ألعاب الفيديو بنسبة 20 % خلال أغسطسr              مايكروسوفت" تعمق شراكتها في مجال البحث مع "ياهو" بإطلاق "إعلانات بينج"              مصادر تؤكد زواج رايان رينولدز وبليك ليفلىtt              لص يسرق جزءا من آلة موسيقية بكاتدرائية روسية              التوترالعصبي مصيدة لتخزين الأملاح في الجسمtt              رياضة "الركبي" قد تؤدي إلى الإصابة بالزهايمر              رياضة مكثفة لمدة دقيقتين توازي 90 دقيقة من الركضr              أمازون" تطلق حاسبها اللوحي الجديد "كيندل فاير إتش دي"              "أدوبي" تؤكد أن ثغرات "مشغل الفلاش" تهدد نظام "ويندوز8"n0              زلزال جديد بقوة 6ر5 درجة يضرب كوستاريكا:/              بريتني سبيرز تنافس أناقة كيم كارديشيان://              إدراج الضغط العصبي كأحد الأمراض المهنية:/              الماغنيسيوم يقلل الارهاق العصبي              12 دولة أوروبية وأسيوية وأفريقية فى المهرجان الدولى السادس للرشاقة والجمال 30سبتمبر41              أبحاث طبية: ممارسة الرياضة تقلل من فرص الموت المفاجىء بالسكتة القلبية>              باحثون يتوصلون إلى أن الفيل يصدر ذبذبات غير مسموعة              دراسة علمية: الانا الأخرى تلعب دورا أساسيا فى رد فعل المريض إزاء العلاج415yl              أبحاث طبية: علاج الصدفية يقلل فرص الاصابة بالازمات القلبية              الفنانة الأمريكية مايلي سايرس تغير تصفيفة شعرها لجذب الإنتباه              السيدات أكثر تضررا من مرض الالزهايمر بالمقارنة بالرجالn0y              العلاج النفساني أمل جديد لأصحاب الأمراض الجلديةre              اليابان تسجل أعلى النسب في الإصابة بالزهايمر              تويتر ينضم إلى "مؤسسة لينوكس"et              يوتيوب يختبر أسلوبا لتصفح الفيديو بحسب المزاج              "أبل" تحرز نصرا بقيمة مليار دولار على "سامسونج" في نزاعهما على براءات الاختراع415px);              زلزال بقوة 4ر7 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة قبالة ساحل السلفادورd              الممثلة آنا فاريس تضع مولودها الأول://eas              لوحي جوجل "نيكسس7" خمxus 7 يصل أوروبا في الثالث من سبتمبر              جوجل" تعتزم طرح بطاقات هدايا لمتجر "جوجل بلاي"ref              مهرجان نيويورك السينمائي يكرم نيكول كيدمانtt              تكريم ريتشارد جير في مهرجان زيورخ السينمائيt              بودرة ضد الجوع"..آخر صيحات الرجيم:              الكلاب فى بريطانيا تعاني من الوسواس القهرىtt              المخرج الأمريكي الشهير وودي آلان يخشى الطيران              طلاق توم كروز و كاتى هولمز رسميا:d              مسبار الفضاء الأمريكي "كيورويوزتي" يستعد للقيام بأول جولة له على سطح كوكب المريخ 415p              الطحالب البحرية مصدر جيد للطاقة بدون سعرات حرارية              دراسة أمريكية: كثرة تناول مشروبات الفركتوز تؤذى المخ<              كيرك دوجلاس يعرض النسخة الاصلية لفيلم "سبارتاكوسr              مقاعد ذكية تتعرف على الحالة النفسية للمسافرين في بريطانيا              دراسة أمريكية تحذر: التخدير قبل سن الثالثة قد يزيد مشكلات التعلم لدى الطفل415px);}             دراسة طبية: "عين الجمل" تساعد على تحسين نوعية الحيوانات المنويةv c              دراسة: مخاطر سرطان الغدة الدرقية قائمة بعد عقود من قنبلتي اليابانv              دراسة فرنسية:الزيوت الطبيعية النباتية لعلاج العديد من الامراض              دراسة: الهواءالنظيف يرفع من العمرالافتراضى للانسان فى عدد من المدن الامريكية415px);}<              دراسة: علاج التهاب الكبد الوبائى أقل فاعلية بين الأمريكيين ذوى الأصول الأسبانية415px)              فنانون من 7 جنسيات عربية في لجنة تحكيم مهرجان "تروب فست أرابيا"v c              مغامر فرنسي يقطع 16 ألف كيلومتر بالدراجة خلال عام لجمع معلومات لإعداد فيلم وثائقي415p              المركبات الكيميائية المتواجدة فى الصابون ومعجون الأسنان تتسب فى هشاشة العظام415px);}<              ارتفاع الطلب العالمي على الدراجة الكهربائيةt              أحمد مدحت ينتهي من مونتاج "عرفة البحر"://              المخرج خالد مرعي ينتهي من مونتاج ومكساج "شربات لوز"              أحمد ماهر:مخرج "نابليون والمحروسة" يكثف ساعات التصوير للانتهاء منه قبل نهاية رمضان415              دراسة طبية: ما يقرب من نصف مرضى السكر يعانون من آلاما مزمنة وحادةv              علماء: عين الفئران تمتلك كاشفا عن الطيور الجارحةr              جوجل تشطب 4 آلاف وظيفة في وحدتها موتورولا              خبير في آبل يقدر خسائر الشركة بسبب سامسونج بحوالي 75ر2 مليار دولار              جوجل تعمق من سياستها لمعاقبة المواقع المخالفة              البدانة تساعد على إعادة انتشار السرطان في الجسم مرة أخرىn              تناول الحوامل للاسماك الدهنية يعزز العناصر الغذائية لحليب أطفالهن d              رجل من بين كل أربعة يفضل المرأة التي تضع مساحيق التجميلn0              دراسة: اعتقاد المراهقات بأنهن بدينات يكسبهن مزيدا من الوزن في العشرينيات415y              تركمانستان تحتفل بيوم البطيخet.              خطوبة النجمة جينيفر انيستون والممثل جاستين ثيروكس              روح الدعابة هى أول صفات المدير الناجح ://              البريطانيون يفضلون تناول الهامبورجر أكثر من الاوروبين الاخرين              المراهقون الاقل إستهلاكا للحديد والفيتامينات              اليوجا تخفف أعراض الاكتئاب وتعمل على تقوية مشاعر الأمومة لدى السيدات              عصير البطاطس يعد مكملا غذائيا لعلاج قرحة المعدة r              نجمة إلكترونية لمراقبة الرضيع ومؤشر لدرجة الحرارة فى الحجرة s              احتياج الشخص لفيتامين /د/ يزداد مع تقدم السن              "مين اللى قال" ملحمة شعرية بمركز كرمة بن هانئ الثقافى n0y              مسرحية "يوميات الأرجواز" بدرب 1718 ://eas              إيران تسضيف اجتماعا دوليا حول الصحوة الإسلامية وتحرير فلسطينs              الأمن المصري يضبط محاولة لتهريب 10 تماثيل أثرية للخارج n0               مادونا تطالب بالحرية لعضوات في فريق "بوسي ريوت" خلال حفل في موسكو- >              انفصال نجمة مسلسل اكس فايلز جيليان اندرسون عن حبيبها بعد علاقة دامت ستة أعوام 415px              نوكيا" تعتزم إطلاق هواتف ذكية بنظام "ويندوز فون 8" الشهر المقبلv c              كتاب "فرقة ناجي عطاالله" يتضمن المشاهد المحذوفة من المسلسل التلفزيوني              محاضرة "فضل العشر الأواخر من رمضان" ببيت ثقافة أبو صير الملق              زلزال بقوة 4ر4 درجة على مقياس ريختر يضرب منطقة بين الدنمارك والسويدd              كين مارينو يكتشف شيطانا بأمعائه في الفيلم الكوميدي المرعب (ميلوv c              جيه تى ودامون ألكزندر يلعبان دور مجرمين في (مسدس بعشرة سنت              مهرجان موسيقى بولندى ألمانى يختتم فعالياته بحضور اكثر من نصف مليون شخص              روحانيات رمضان" في ندوة بمسرح متروبول://e              صالون شبابيك الثقافي يستضيف علاء الأسواني ..الخميس المقبل              توتير" تعتزم فتحا مكتب للمبيعات في البرازيلt              مايكروسوفت" تتم صفقة استحواذها على صانع الشاشات اللمسية العملاقة "بيرسبيكتيف بكسل"415              تراجع حصة هواتف "أندرويد" الذكية في السوق الأمريكية              الخضراوات تقتل الجين المسؤول عن السرطان:/              العيش دون كذب وتناول الخضروات يجعل الإنسان أكثر صحة              مرض الزهايمر يكون "أكثر شراسة" عند المسنين الأصغر سنا              دراسة تكشف تراجع نسبة الإصابة بأورام المخ عند مرضى الحساسيةss              زلزال بقوة 3ر5 درجة يضرب محافظة شرناق جنوب شرق تركيا<              قراءات صوفية من ديوان الحلاج فى أمسية بمعرض فيصل للكتابn0              أمسية شعرية وفرقة التنورة في ليالي رمضان بمعرض فيصل للكتاب ...الاثنين              اختبار طبى لمعرفة تطور مرض التوحد عند الاطفال ref              ريم هلال : "الأخت تريز" نقطة تحول وتجربة مهمة بالنسبة ليn              محمد علي : الإنتهاء من تصوير "الهروب" .. وسعيد برد فعل الجمهور              إياد نصار : انتهيت من تصوير "سر علني"://e              إبراهيم فخر ينتهي من "خرم إبرة" بعد غد://              دراسة عالمية:مواطنو سوازيلاند أكسل شعوب العالمref              الشاي المثلج يزيد من مخاطر تكون حصى الكلى              حملة لتخليص موقع "جوجل بلاي" للألعاب من البرامج والتطبيقات "المارقة"              خدمة بريد إليكتروني جديدة من مايكروسوفت تجتذب مليون مشترك خلال ست ساعات415yl              شاب غير مسلم يصنع أضخم مجسم لمسجد بالإماراتt              وفاة عازفة البيانو الرومانية اورسوليسا في فيينا عن 33 عاما              إعلان أسماء الفائزين بجوائز سوق عكاظ الثلاثاء المقبل<              الهند تحتل المرتبة الثانية لعدد مستخدمي المحمول في العالم              بيت السناري ينظم دورة متخصصة في التحكيم القانونيr              تأجيل تطبيق حظر هاتف "سامسونج جالاكسي نيكزس" الذكي في الولايات المتحدة للمرة الثانية              دراسة طبية تحذر من بدانة الأطفال فى كندا:              حصص الزراعة والعناية بالحدائق فى المدارس تعزز من نمو الطفل              موتورولا" تؤكد إطلاق هاتفها الذكي "فوتون كيو" هذا العامn0              فورسكوير" تقدم ميزة "التحديثات الترويجية"              تقرير: "فيسبوك" تطلق هاتفها المحمول الأول منتصف 2013<              دراسة تظهر فاعلية عقار "بروزاك" المضاد للاكتئاب كمضاد للفيروساتv c              إنخفاض مستوى فيتامين "د" لكبار السن يتسبب فى اختلال التمثيل الغذائي لديهم415              اليوجا أفضل علاج لضغط الدم المرتفع://easy              خبراء ينصحون بالحماية من أشعة الشمس فوق البنفسجية              علماء: أصدقاء القردة أسرع نجدة لها من غير الأصدقاء              العثور على حوت نافق على شاطئ سيدني بأستراليا              الأسبرين يؤخر تكوين المياه البيضاء://easy              إدمان مشاهدة التلفزيون يزيد من مخاطر الإصابة بالسكر بين كبار السنv              دراسة عالمية: ملاذات الحياة البرية بالغابات الاستوائية مهددة بالانهيار              أبل تطلق "آي فون 5" سبتمبر المقبل:              سامسونج" تعطل خيار البحث المحلى على هاتفها الذكي "جالاكسي إس3"              "مايكروسوفت" تضيف ميزة البحث الاجتماعي لمحرك "بينج"              الابتسام أثناءالتوتر يساعد فى حمايةالقلب:              بصمة الكلب "أوجي" فى شارع المشاهير بهوليودtt              ثقافة المنيا تحتفل بليالى رمضان              أنشطة ثقافية وفنية ببيت ثقافة القبارى... احتفالاً بشهر رمضان              باندا بحديقة حيوان أمريكية تلد وهي في سن العشرين مسجلة رقما قياسيا              مشاركة الرجل فى تنظيف المنزل يجعله أكثر سعادة من غيره              النوم الصحي يعنى جهاز مناعي قوى              زلزال قوته 6.6 درجة قبال ساحل سومطرة باندونيسياre              انتصار: رواج فني في مسلسلات رمضان ولسنا في منافسة مع الدراما التركية              حياة وأعمال راقصة الباليه بينا بوش فى فيلم سينمائى بباريس              دراسة: فى الدول النامية المرأة أكثر ذكاء من الرجل              دراسة بريطانية: شخير طفلك يقلل من مستوى ذكاءه              باحثون كنديون:الاستيقاظ مبكرا يجعلك أكثر سعادة عن الآخرين              طبيبة فرنسية تعالج الأطفال من السرطان بتسلق الجبال               left to rightstopright to left
 السبت,17 نوفمبر 2018 04:32 ص - القاهرة      

  مسرح

العراقي على عبد النبي " النص المسرحى ليس مقدسا.. وقد يختلف العرض على خشبة المسرح عن النص المكتوب

القاهرة 09 اكتوبر 2018 الساعة 04:3 م

 حاورته: رحمه منصور 

قضيته الأساسية فى أعماله هى الإنسان، لم ينحاز يوما لحزب ودوما ينتقد السياسات الحاكمة دون أن يأبى لأحد ، دائما ما ينبذ الحرب من خلال كتاباته المسرحية ففى أحد مؤلفاته يقول "فى الحرب يخسر الرجل أطرافه، ويتحول إلى أشلاء ومزق، ويفقد الإنسان إنسانيته، ويتحول الجميع إلى وحوش ضارية" هو الكاتب المسرحى على عبد النبى الزيدى من مواليد الناصرية بالعراق عام 1965 له العديد من الكتابات المسرحية، حصل على الكثير من الجوائز فى التأليف المسرحى منها: جائزة أفضل عمل متكامل عن مسرحية " ثامن أيام الأسبوع " في دولة اليمن2004، الجائزة الأولى في مسابقة "قناة البغدادية " الإبداعية عام 2008 عن نص مسرحية " لعنة عنترة"، جائزة درع الإبداع الأولى عن مسرحية " ثامن أيام الأسبوع" فى مهرجان الجامعات العربية في القاهرة 2007. 

كان له هذا الحوار مع مجلة مصر المحروسة

- بدايتك الفنية كانت فى الثمانينيات عاصرت ثلاث حروب الأولى مع إيران والثانية مع الكويت والحرب الثالثة هي الغزو الأمريكي للعراق هل ما زال المسرح العراقي صامدا بعد هذه الحروب والصراعات السياسية والطائفية والاجتماعية التي مرت على العراق؟ 

- هذه ثلاثة كوارث مرّت على العراق فتكت بمئات الآلاف من البشر ودمرت الاقتصاد وشطبت على السلام في البلاد، لم تبق سوى الذكريات التي يتداولها الناس عن الماضي البعيد علّهم ينسون قليلا ما حدث لهم، كل هذا كان له الأثر البالغ على مسرحنا العراقي الذي تحوّل بالضرورة إلى (مسرح سياسي) بطريقة وأخرى. ظهرت عروض مسرحية تمجّد الحروب والسلطة آنذاك وبالمقابل كان هناك مسرحا معارضا في الداخل يقدم عروضه بجرأة عالية خاصة في التسعينيات، ولم يتوقف على الإطلاق عن عطائه الكبير رغم الظروف الصعبة والكارثية التي تأثر بها الوطن عموما. 

المسرح بالنسبة لمسرحيي العراق كان فرصة لتسجيل المواقف وتوثيق الحقائق إبداعيا، حتى ما بعد 2003 وظهور موضوعات جديدة تختلف كل الاختلاف عن عقود مسرحنا العراقي السابقة حاولت العروض أن تواكب ما يحدث رغم بشاعة ما يجري في الشوارع من نزيف يومي وقتل على الهوية، ولكن ترى كل هذه المواضيع كانت حاضرة في المشهد المسرحي وهي تدين وتندد بالطائفية والقتل وتدعو الناس الى التوحد ضد القتلة، المسرح عندنا ظل صامدا وما زال يقدم عروضه التي تشاكس المشهد السياسي الفاسد اليوم والقامع لإرادة الشعب وتطلعاته بحياة كريمة، والشواهد كثيرة، أستطيع القول بأن مسرحنا اليوم هو مسرح معارض للفاسدين والسلطة والأحزاب ويقف مع الإنسان وهذا هو الأهم. 

ــ هل استطاع المسرح نقل صورة المعاناة في دول ما يسمى بالربيع العربي التي تعاني من الصراعات السياسية والطائفية؟ وما هي أهم الأعمال المسرحية التي نجحت في ذلك؟ 

ــ نحن في العراق لا نؤمن بشيء اسمه (الربيع العربي) ونراه خريفا بشعا، وقد جلب لتلك الشعوب دمارا كبيرا في الأرواح والإقتصاد وانتهكت حرية الإنسان وهجر من بلاده قسراً، ونرى أيضا ان الصراعات الطائفية هي بضاعة خارجية استطاعت أن تجد لها موطئ قدم في مجتمعاتنا المسالمة وحدث الذي حدث للأسف، وكل البلدان التي حدث فيها هذا (الخريف) صعدت فيه مناخات التطرف الديني المخيف. 

ومن هنا قدم المسرح العراقي عشرات العروض المسرحية التي تنبّه وتحذّر من الطائفية، والانتباه للمشهد السياسي الحالي الذي تقوده بعض الأحزاب المتطرفة التي قادت البلاد إلى حرب طويلة ما زالت قائمة إلى الآن، ولا يمكن لي أن أذكر هذه العروض لكون المشهد المسرحي امتد لأكثر من 14 عاماً، في أغلبه أخذ هذا المنحى للتصدي للسلطة الفاسدة بشتى تسمياتها. 

- هل هناك رقابة الآن على الأعمال المسرحية فى العراق كما فى السابق؟ أم أصبحت هناك حرية التعبير تتيح تقديم ما يريد الفنان من أعمال مسرحية؟ 

- ليست هناك أية رقابة على عروض الفرق الأهلية على الإطلاق، ربما في المؤسسات الرسمية هناك رقابة فكرية لارتباط هذه المؤسسات بوزارة الثقافة مثلا، وحتى هذه محدودة إلى حد كبير ولم تسجل عمليات المنع سوى عروض قليلة، أما حرية التعبير فقد ارتبطت بالخوف من سلطة الأحزاب عندنا، وعندما أقول الأحزاب هذا يعني السلطة الحاكمة وراح ضحية ذلك الكثير من الأصوات من خلال الاغتيالات وسواها، ولكن هذا لا يشير إلى أن المسرح العراقي ارتكن للخوف أبدا، أجده كان ندا صعبا لهذه السلطة وغير مكترث لما سيحدث، ولم يكتفِ بخشبات المسارح بل شارك الكثير من المسرحيين العراقيين في التظاهرات مع الناس ويكون في الصف الأول بمواجهة الموت والمنددة بفساد السلطة. 

ونحن الآن نستعد لتقديم واحدة من العروض الجريئة والشجاعة في قراءة الواقع العراقي، النص من تأليفي، ومن إخراج المبدع غانم حميد، مع ممثلين كبار ، العرض سيحمل عنوان (tha home)، وأعتقد بأنه سيكون صوتاً جديدا في مستوى طروحاته على مستوى الإخراج والأداء والسينوغرافيا، وبالرغم من أن هذا العرض منع من قبل دائرة السينما والمسرح في بغداد إلاّ أنه سيقدم بعيدا عن الجانب الرسمي قريباً.

 ØµU?رة ذاØ? صU?Ø©

- لكل مسرحي سواء كان كاتبا أو فنانا أو مخرجا عمل قريب لقلبه ، أيٌّ من أعمالك تعتبرها المفضلة لك؟ وهل تتبع مدرسة معينة في الكتابة المسرحية؟ 

-كتبت أكثر من خمسين نصا مسرحيا إلى الآن، ولكل نص مناخه وظروفه وسنواته المرّة والمؤلمة، تلك النصوص هي وثائق إبداعية على ما حدث لشعبي، واعتزازي لا يوصف بكل نص أكتبه لأنه يمثل لي موقفاً من حدث ما، فالنصوص التي كتبتها منذ مطلع التسعينيات كانت تدين الحرب وترفض قتل الناس في معركة لا ناقة لهم فيها ولا جمل، سوى أن مزاج الحكام من الطرفين هم من أشعلوها وكان الشعبين حطبا لها. 

أشعر أن تلك النصوص تمثلني وهو التي كونت شخصيتي ككاتب مسرحي عراقي وعربي، وجعلتني أسجل مواقفي ووقوفي مع الإنسان ضد الدكتاتوريات، وربما مشروعي فيما أسميته بنصوص (الإلهيات) أراه جديدا على الذائقة العربية وصادم في نفس الوقت، من خلال استدعائه للمقدس وبناء علاقة جديدة معه تختلف في فهمها ووعيها عن مفهوم الخوف والعذاب وسواها. 

وفي سياق سؤالك عن مدرسة ما تأثرت بها في كتابتي للمسرح، أجدني في بداية مشواري عام 1984 تأثرت بمسرح اللامعقول كثيرا وكنت من أشد المعجبين بكتابات هؤلاء العمالقة، إلا أنني مع تشكل الوعي الحقيقي لي بدأت الخروج من هذه السلطة الإبداعية مع منتصف التسعينيات، باتجاه تشكل تصورات لمسرح أؤمن به وأجده الأقرب إليَّ لا يحتفي بالمقاسات والمدارس والتيارات كثيرا ولكنه بالتأكيد يأخذ من هذا وذاك ما يجده مناسبا. 

- الكاتب المسرحي لدية رؤية معينة أحيانا تختلف عن رؤية المخرج فهل تناقش المخرج أن غير بعض الشيء في نصك المسرحي؟ 

-لا أرى النص المسرحي مقدسا لا يمكن المساس به، في تشكّله الأول إلى الورق لابد أنه سيختلف كثيرا على خشبة المسرح، أي باتجاه فاعل آخر وهو المخرج بتصوراته ورؤاه التي ليست بالضرورة أن تلتقي معك، وأنا من الكتاب الذي يواكبون اشتغالات المخرجين منذ اللحظة الأولى للاتفاق على إخراج نص معين، وأشعر بقلق كبير أمام أي عرض من تأليفي لأنني جزء مهم فيه، وأحترم جدا المخرج الذي يذهب بعيدا بالنص وهذه رؤيته التي عليَّ تقديرها وربما يأتي مخرج آخر ليتفق معك في نفس النص، وهكذا أرى أن المسرح هو أبو الاختلاف ومنه ننطلق لنؤسس رؤانا ونقرأ واقعنا ونختلف باتجاه نص أو عرض مؤثر ومهم. 

U?Ø?U?جة بحث اU?صU?ر عU? صU?ر Ø?U?رU?U? اU?U?اØ?ب اU?عراU?U? عU?U? عبد اU?U?بU? اU?زU?دU?

- ما هى عوامل نجاح المسرحية النص المسرحي المكتوب أم الإخراج الذي يقدمها للعرض على المسرح؟ 

- أولى بوادر التجريب في المسرح ظهرت على أيدي كتاب المسرح منذ الإغريق الى الآن، والانقلاب المسرحي الكبير الذي حدث بعد الحرب العالمية الثانية جاء عن طريق كتاب مسرح اللامعقول وما زال هذا الأثر ماثلا ومؤثرا إلى الآن، حتى مسرح بريشت بدأ نصا مسرحيا ومن ثم انتقل إلى خشبات المسارح، ومن هنا تكمن أهمية النص المسرحي بوصفه المنطلق للتجريب في العرض المسرحي من قبل المخرجين، وكلما ابتعد بعض المخرجين عن النص تجده يعود إليه مرة أخرى لينهل منه، وأنا أرى بالتأكيد أن الكاتب والمخرج أحدهما يكمل الآخر رغم إيماني بأن النص المسرحي هو ملك (العرض) وليس الورق، ومن هنا على المخرج فهم آراء المؤلف في نصه والانطلاق بها إلى مناخات وفضاءات جديدة. 

- هل ما زال المسرح اليوم وسيلة لتنمية وعي الشعوب وتثقيفها؟ 

- كنت مصرّا وما زلت أن المسرح خطاب وثائق إبداعية يمكن لها أن تكون مستقبلا وثائق مهمة للذين يريدون معرفة ما حدث في الماضي، على أقل تقدير تتوفر فيه نسبة كبيرة من الصدق لأن منتج الخطاب المسرحي بالضرورة مستقل بآرائه وبعيد عن ما هو سياسي، في نفس الوقت المسرح مهمته الأساسية طرح الأسئلة الكبرى التي تتعلق بكينونة الإنسان وسط عالم معقد ومضطرب ومليء بالفوضى والصراعات ونزيف الدماء اليومي، وينطلق المسرح من هنا ليكون محذرا ومعرّيا للواقع وكاشفا لما يحصل فيه من خلال زوايا قراءته المختلفة، وهذه واحدة من المهام التي ترى الحياة المسرحية مشغولة بها منذ قرون بعيدة. 

-الكتابة المسرحية تختلف عن الكتابات الأخرى كالرواية والقصة والسيناريو المعد للأعمال الدرامية، فهل لها قواعد معينة لكتابتها؟ 

-الكتابة للمسرح واحدة من أصعب أنواع الكتابة، بدليل أن كتاب المسرح العربي وأعني هنا التجارب المهمة هم أقل بكثير جدا من كتاب الرواية والقصة والشعر، وللكتابة المسرحية قواعد بالتأكيد ولكنها ليست مقاسات كما يظنها البعض تجعله يعيش وسط قيودها ولا يمكنه التحرك للتمرد عليها، بل تلك القواعد يفترض أن تكون منطلقا للتجريب شكلا ومضمونا باتجاه نص يمثل مشكلات عصرنا ويستفز وربما يصدم المتلقي بآرائه وتصوراته لعالمنا.

صU?رة ذاØ? صU?Ø© 

ــ حضرت مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى والمعاصر فى دورته 25 كضيف شرف فما رأيك فى العروض التى قدمت فية وهل ترقى للمشاركة في مهرجان عالمي كمهرجان القاهرة التجريبي؟ 

- فرصة رائعة وفّرها لي مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر في يوبيله الفضي أن أكون متواجدا كضيف شرف فيه لكي أندمج مع ثقافات متعددة في هذا العالم الذي حوّله المهرجان إلى قرية صغيرة نشاهد ونلتقي ونناقش ونختلف ويرى أحدنا بضاعته المسرحية ونحدد مسارنا المسرحي بالنظر لتجارب الآخر، هذا المهرجان سوق مسرحي إبداعي على قدر كبير من الأهمية والجمال، شاهدنا تجارب من مختلف بلدان العالم واقتربنا معهم برؤانا وتصوراتنا للعالم وقضاياه المعقدة، وأشرنا بعروضنا العربية إلى همومنا وأحلامنا وتطلعاتنا وإيماننا بالسلام والمحبة كصورة مشرقة لبلداننا. 

وبالتأكيد هذا المهرجان نموذجا مهما لحوار الثقافات المتعددة وعالميا في أطروحاته والنظر للمسرح بكونه خطابا إنسانيا بعيدا عن الجغرافيا. هناك عروض استفزتنا بمستوى تجريبها عربيا وعالميا، وتجارب مصرية أسعدتنا جدا بجمهورها المتنوع والمزدحم وهو دليل عافية هذا المسرح. حقيقة عدت إلى بلدي العراق حزينا وأنا أغادر مصر الحبيبة وهذه أول مرة يحدث لي مثل هذا الحزن، هو بلد تحتاج في كل لحظة أن تكتشف شيئا جديدا ورائعا فيه، كما أود الإشارة الى مستوى التنظيم المحترف لهذا المهرجان الذي يقف على هرمه الدكتور سامح مهران المواكب لكل صغيرة وكبيرة فيه مع فريق عمل من الشباب الرائعين. 

- هل استطاع المسرحيون التجريبيون الوصول لمعنى واضح ومحدد لمفهوم التجريب ؟ وما هو مفهومه من وجهة نظرك؟ 

- بالرغم من المؤتمرات والندوات والمهرجانات الكثيرة التي بحث في مفهوم التجريب في المسرح ومنها القاهرة التجريبي.. إلاّ أن الأمر ما زال شائكاً ولا يمكن لنا الخروج بتعريف واحد له، بل دائما نختلف ونخرج من تلك المؤتمرات غير متفقين تماماً لكون المسرح أساسا كما أرى وعاء للاختلاف، وأظل متمسكاً برأي أن التجريب يبدأ من النص ويحفز العرض على تمثيل تجريبية النص. 

وككاتب مسرحي أجد أن التجريب هو قدرة المؤلف على إيجاد زوايا نظر جديدة وصادمة في الكتابة للمسرح، وأعني هناك تحريك المسكوت عنه وجعله بارزا وفاعلا بعيدا عن التابوات التي زرعت في أدمغتنا منذ عقود طويلة من الزمن، وتلك المواضيع التي كانت مصدر خوف لمنتج الخطاب المسرحي هي التي ستكون الأرض الخصبة للتجريب داخل العرض.






هل لديك تعليق؟


الاسم :  
البريد الالكتروني :    
موضوع التعليق :  
التعليق :  
 



 
ثقافة السويس تواجه الإرهاب بالمسرح

أسماء الفائزين فى المراتب العشرين الأفضل بمسابقة النص المسرحى الموجه للأطفال

مسرح ثقافة الأنفوشي يستقبل عبور وانتصار

بحصو : المسرح تجربة لكل الناس والتجريبي امتداد للكلاسيكي

بدء تلقي طلبات المهرجان المسرحي الإفريقي لشباب الجنوب

تكريم نجم المسرح المصرى فى فاشون ستار

ورشة نجوم المستقبل مجانا على بيرم التونسي بالاسكندرية

مصر ورومانيا فى أوبرا الناى السحرى على المسرح الكبير

مسرحية فارس وأمير الحواديت بثقافة الأقصر

شروط المشاركة فى المهرجان المسرحى لشباب الجنوب

شروط المشاركة فى مهرجان المسرح العربى

انطلاق مهرجان فاس الدولى للمسرح الاحترافى فى دورته الثانية عشر

ختام مشاهدات نوادي المسرح بكفر الشيخ

العراقي على عبد النبي " النص المسرحى ليس مقدسا.. وقد يختلف العرض على خشبة المسرح عن النص المكتوب

محسن رزق : أقدم عروضا أجنبية مشهورة لتقصر المسافة بين العمل وبين الطفل والأسرة

الصفحة الرئيسية    |    أرشيف الاعداد    |    عن مركز التصميم الجرافيكي    |    بحث    |    عن الموقع    |    خريطة الموقع   |    اتصل بنا    |    المواقع الالكترونية للهيئة    |    اضف الموقع للمفضلة    |    فريق العمل


جميع الحقوق محفوظة للهيئة العامة لقصور الثقافة 2010
هذا الموقع تصميم وتطوير مركز التصميم الجرافيكي - الهيئة العامة لقصور الثقافة - وزارة الثقافة - مصر